إيران: خروج ال جي وسامسونغ جاء استجابة لعقوبات أمريكا.. و"سام" المحلية بديلة لمنتجاتهما

الشرق الأوسط
دقيقتين قراءة
نشر
إيران: ال جي وسامسونغ خرجت من السوق استجابة لعقوبات أمريكا.. و"سام" المحلية بديلة لمنتجاتهما

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قالت إيران إنها بدأت إزلة اللوحات الإعلانية لشركتي "ال جي وسامسونغ" الكوريتين الجنوبيتين، بعد قرارهما الخروج من السوق الإيرانية استجابة للعقوبات الأمريكية.

ونقلت وكالة أنباء إرنا الرسمية عن رئيس هيئة إدارة اتحاد الأجهزة البصرية والصوتية الإيرانية علي رضا موسوي مجد، قوله إن إزالة اللوحات الإعلانية لشركة "سامسونغ" من المتاجر قد بدأت منذ فترة.

وكشف مجد أن أولى المنتجات البديلة عن "سامسونغ" هي ماركة "سام" ستدخل إلى السوق خلال الأسابيع المقبلة

كما أوضحت وكالة إرنا أنه يتم في الوقت الحاضر إزالة اللوحات الإعلانية لـ"ال جي" و"سامسونغ" من شوارع وساحات المدن والمتاجر، لافتة أنه بإمكان الإيرانيين شراء منتجات "سام" و"جي بلاس" بدلا عنها.

ومن جانبه، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، الجمعة، إن الشركات الأجنبية التي تغادر بلاده "استجابة لغطرسة أمريكا ستكون عودتها صعبة جدًا".

وكتب موسوي عبر تويتر أن "الإيرانيين لا ينسون أصدقاء الأيام الصعبة ولكن على الشركات الأجنبية التي غادرت السوق الإيرانية خلال الأعوام والأشهر الأخيرة استجابة لغطرسة أمريكا أن تعلم بأن العودة لهذه السوق ستكون صعبة جدًا".

وأضاف مُتحدث الخارجية الإيرانية أن "قانون التجارة يقول إن الاحتفاظ بالسوق أصعب من الدخول إليه"، حسب ما أوردته وكالة أنباء إرنا.

ومنذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خروج واشنطن من الاتفاق النووي، في مايو/أيار 2019، تعتمد إدارته سلسلة من العقوبات المتواصلة على طهران.

وطالت العقوبات الأمريكية شخصيات بارزة، من بينهم مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي، إضافة إلى أجهزة وقطاعات حيوية في إيران، منها قوات الحرس الثوري وقطاع النفط.

 

نشر