وزير الدفاع التركي عن "درع الربيع": لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
وزير الدفاع التركي خلوصي أكار

إسطنبول، تركيا (CNN)-- قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الاثنين، إن بلاده ستحافظ على التزاماتها في الاتفاقيات الموقعة مع روسيا بشأن سوريا، مؤكدًا أن تركيا لا تنوي مواجهة روسيا في سوريا، في إشارة إلى المواجهات في إدلب السورية بين الجيش التركي وقوات النظام السوري المدعومة من روسيا.

وأوضح وزير الدفاع التركي في بيان متلفز، أنه "ليس لدينا أي نية لمواجهة روسيا"، مضيفًا "طموحنا الوحيد هو أن يوقف النظام مجازره وبهذه الطريقة يمنع التطرف والهجرة".

وتابع خلوصي أكار، "توقعنا من روسيا هو الوفاء بوعودها كدولة ضامنة، لوقف هجمات النظام واستخدام نفوذها على النظام لجعلها تتراجع إلى حدود اتفاق سوتشي".

وتم توقيع اتفاقية سوتشي في عام 2018 بين روسيا وتركيا وإيران، وبموجبه تم تحديد سلسلة من الخطوات لتصفية وإنهاء الصراع في سوريا، بما في ذلك إنشاء 12 مركز مراقبة تركي في منطقة مخصصة تمتد عبر محافظة إدلب وكذلك أجزاء صغيرة من محافظتي حلب وحماة.

وكثفت الحكومة السورية هجومها على ما يسمى بمنطقة التصعيد في ديسمبر 2019 والتي أدت إلى نزوح ما يقرب من مليون شخص.

 وفي 27 فبراير شباط الماضي 2020، أطلقت تركيا عملية "درع الربيع" بعد هجوم جوي على موقع عسكري تركي في سوريا أسفر عن مقتل 33 جنديًا.

وأكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، في تصريحات صحفية، الاثنين، أن عملية "درع الربيع" في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، تتواصل بنجاح وفق المخطط لها.

وقال أكار "تتواصل العملية (درع الربيع) إلى الآن بنجاح وفق المخطط لها، والتي تأتي في إطار الدفاع المشروع عن النفس وفق المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، واتفاقيات أضنة وسوتشي وأستانة، بهدف توفير الأمن والاستقرار في المنطقة، وحماية حدودنا وشعبنا وإنهاء المأساة الإنسانية في المنطقة"، حسبما نقلت وكالة الأنباء التركية الرسمية الأناضول.

وأشار وزير دفاع تركيا، إلى أنه قواته قتلت 2557 عنصرا من قوات النظام السوري في إطار عملية درع الربيع، بجانب تدمير مقاتلتين و8 مروحيات وطائرتين مسيرتين و135 دبابة و5 منصات دفاع جوي، و16 مضاد طيران، و77 عربة مدرعة، و9 مستودعات ذخيرة.

محتوى مدفوع

نشر