الأمم المتحدة تتهم قوات النظام السوري بانتهاك حقوق الإنسان في إدلب

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
الأمم المتحدة تتهم قوات النظام السوري بانتهاك حقوق الإنسان في إدلب

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- اتهم تقرير مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة حول سوريا، القوات الموالية للنظام السوري والجيش السوري، بانتهاك حقوق الإنسان في شمال غرب البلاد (إدلب وحلب الغربية).

ونشرت لجنة التحقيق التابعة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تقريرها الأخير، الاثنين، والذي يغطي الفترة من 11 يوليو تموز 2019 إلى 10 يناير كانون الثاني 2020.

وسلط التقرير الضوء على تأثير النزاع في شمال غرب سوريا، على المدنيين الذين يتعرضون لهجمات قوات النظام السوري المدعوم من روسيا الجوية في جنوب إدلب، مشيرًا إلى أن القوات الموالية للحكومة انتهى بها الأمر إلى "ضرب البنية التحتية المدنية، بما في ذلك المنشآت الطبية".

وأوضح التقرير أن الجماعات المسلحة الموالية للنظام السوري "ارتكبت جريمة حرب متمثلة في أعمال النهب ومزيد من الانتهاك للحق في الممتلكات"، وأن اللجنة تجد "أسباب للاعتقاد" بأن أفراد الجماعات المسلحة تحت مظلة النظام "ارتكبوا جرائم حرب متمثلة في أخذ الرهائن والمعاملة القاسية وسوء المعاملة والتعذيب".

وأكد التقرير أن نحو 984 ألف شخص أغلبهم من النساء والأطفال، يعيشون في العراء خلال أشهر الشتاء القاسية.

وتسبب القتال في شمال غرب سوريا في نزوح أكثر من 100 ألف شخص في غضون 24 ساعة، بين 10 و 11 أكتوبر تشرين الأول الماضي 2019، بسبب أعمال النهب والاعتداء على الممتلكات، بحسب التقرير.

وأسفرت هجمات الطيران الروسي وقوات النظام السوري، عن مقتل نحو 11 مدنيًا، فجر الثلاثاء، في إدلب، حسبما نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان، فيما تستمر المعارك بين قوات النظام السوري والجيش التركي في إدلب ومحيطها.

 

محتوى مدفوع

نشر