الصليب الأحمر يحذر: عواقف مُدمرة و"زلزال" من الاضطرابات أمام الشرق الأوسط بسبب كورونا

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
الصليب الأحمر: الشرق الأوسط أمام "زلزال" من الاضطرابات المحتملة بسبب فيروس كورونا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر من أن منطقة الشرق الأوسط أمام "أزمة صحية وزلزال اجتماعي - اقتصادي"، ضمن "عواقب يحتمل أن تكون مُدمرة" جراء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).   

وأكدت لجنة الصليب الأحمر، في بيان، الخميس، أن البلدان المنكوبة بسبب النزاع تحتاج إلى دعم عاجل لكبح انتشار جائحة كوفيد-19.

من جانبه، قال مدير اللجنة الإقليمي لمنطقة الشرق الأدنى والشرق الأوسط، فابريزيو كاربوني: "يجتمع على الشرق الأوسط اليوم تهديدان، هما التفشي المحتمل للفيروس على نطاق واسع في مناطق النزاع، وبوادر الاضطراب الاجتماعي-الاقتصادي الذي يلوح في الأفق. وقد تسفر الأزمتان عن عواقب إنسانية وخيمة".

وأضاف كاربوني أن "جائحة كوفيد-19 تنذر بتداعيات اجتماعية-اقتصادية عالمية مُزلزِلة، التي ستضرب بشدة في مناطق النزاع بالمنطقة، حيث يجاهد ملايين الناس بالفعل للعيش في ظل ضعف الرعاية الصحية وقلة المياه والكهرباء إن وجدت، وانقطاع سبل كسب العيش وارتفاع الأسعار ودمار البنية التحتية".

وحذر كاربوني من تفاقم التوابع الاجتماعية-الاقتصادية ما لم يهتم المجتمع الدولي بآليات للاستجابة، داعيًا في الوقت نفسه السلطات المحلية إلى حشد الدعم اللازم الآن، لضمان حماية حياة الناس وسبل كسب عيشهم وأمنهم الغذائي لاحقًا.

وأكد كاربوني أن "التدابير الصحية العامة التي لابد منها، مثل الإغلاق وحظر التجوال، تجعل من الصعب أو المستحيل لكثير من الناس إعالة أنفسهم وأسرهم"، قائلا إن "التحول إلى العمل عبر الإنترنت ليس حلًا ممكنًا للجميع".

وأوضح مدير لجنة الصليب الأحمر بالشرق الأوسط أنه "بمرور الوقت، قد تتفاقم بشدة مستويات الجوع وسوء التغذية والأمراض المزمنة والضغط النفسي المرتبطة بالمشاكل الاقتصادية"، لافتا أن "الكثير من الناس عبر المنطقة عيشون بالفعل عيشة الكفاف".

 

 

نشر