الجندي الأمريكي السابق بعد إطلاق سراحه من إيران: "سأذهب إلى ديزني"

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
الجندي الأمريكي السابق بعد إُطلاق سراحه من إيران: "أنا ذاهب إلى عالم ديزني"

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- قال مايكل وايت، جندي البحرية الأمريكية السابق المُطلق سراحه من إيران، الخميس، إنه "يتحسن"، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) في طهران.

وقال وايت، في مقابلة مع فوكس نيوز من زيورخ بسويسرا: "أنا أتعافى بشكل جيد للغاية وأعود إلى لياقتي. كنت حقا في حالة سيئة في ذلك الوقت، لكنني أتحسن كثيرًا نتيجة (مساعدة) سفارة سويسرا". وكانت فوكس نيوز الوسيلة الإعلامية الوحيدة المتواجدة في زيورخ.

وردًا على سؤال عما يعتزم القيام به عندما يعود إلى الولايات المتحدة، قال وايت: "أنا ذاهب إلى عالم ديزني".

وفي وقت سابق الخميس، قال مصدر مطلع  لـCNN، إن السلطات الإيرانية، أطلقت سراح الجندي السابق في البحرية الأمريكية المحتجز لدى طهران منذ أكثر من عام، مايكل وايت.

كان مايكل وايت، وهو من قدامى المحاربين في البحرية الأمريكية، قد سافر إلى إيران في يوليو تموز 2018، وفي يناير كانون الثاني 2019، أكدت الحكومة الإيرانية اعتقاله في مدينة مشهد الإيرانية "منذ فترة"، فيما لم تعلق الخارجية الأمريكية على ذلك.

ومع تفشي فيروس كورونا المستجد، دعا وزير الخارجية مايك بومبيو، إيران، إلى إطلاق سراح الأمريكيين المحتجزين عن طريق الخطأ، وحذر من أن الولايات المتحدة ستحمل طهران المسؤولية إذا مات أي منهم بسبب فيروس كورونا، وأضاف بومبيو في بيان "ردنا سيكون حاسما".

وتم إطلاق سراح وايت، الذي قالت أسرته أنه يعاني من أوضاع صحية سيئة، وأدخل المستشفى في مارس أذار بعد ظهور أعراض فيروس كورونا عليه.

وجاء إطلاق سراح وايت بعد فترة وجيزة من عودة عالم إيراني إلى بلاده بعد اعتقاله من قبل إدارة الهجرة والجمارك الأمريكية.

أفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن الدكتور سيروس أصغري احتجز بسبب "التحايل على العقوبات التجارية الأمريكية"، وبرأته محكمة أمريكية عام 2019. وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية، فقد احتجزته دائرة الهجرة والجمارك لاحقًا.

ونفى المسؤولون الأمريكيون أن يكون قرار عودة أصغري إلى إيران، مرتبطًا بصفقة لتبادل الأسرى بين البلدين، بحسب المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس.

نشر