الإمارات تؤيد "إعلان القاهرة" وتوجه رسالة للأطراف الليبية: المسار السياسي الخيار الوحيد المقبول

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
الإمارات تؤيد "إعلان القاهرة" وتوجه رسالة للأطراف الليبية: المسار السياسي الخيار الوحيد المقبول

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أعلنت الإمارات، السبت، تأييدها لما وصفتها بـ"الجهود المصرية الخيرة" التي تدعو إلى وقف إطلاق النار في ليبيا والعودة إلى المسار السياسي في سبيل حل الأزمة التي مزقت البلاد على مدار سنوات.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية في بيان لها على "وقوف دولة الامارات مع كافة الجهود التي تسعى إلى الوقف الفوري للاقتتال في ليبيا، والعودة إلى المسار السياسي الذي تقوده الأمم المتحدة بما يضمن سيادة ليبيا بعيدا عن التدخلات الخارجية كافة"، وفقا لما نقلته وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام).

ودعت أبوظبي طرفي النزاع في ليبيا، حكومة الوفاق المعترف بها من الأمم المتحدة وما يُعرف بـ"الحيش الوطني الليبي"، للتجاوب مع "إعلان القاهرة" حقنا للدماء وتمهيدا لبناء دولة مؤسسات وتفاديا لاستمرار الاقتتال وتداعياته السلبية على كيان الدولة الليبية، وفقا للبيان.

ورأت الإمارات أن المسار السياسي هو المخرج الوحيد للأزمة الليبية واصفة إياه بـ"الخيار الوحيد المقبول إلى الاستقرار والازدهار المنشوديْن"، حسبما جاء في البيان.

وكان قد أطلق الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، مبادرة مصرية لحل الأزمة في ليبيا سُميت بـ"إعلان القاهرة" وذلك بعد اجتماع عقده في العاصمة المصرية مع قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح.

نشر