إيران: لا علاقة لاعتقال "الجاسوس" موسوي مجد بمقتل قاسم سليماني

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—نفى القضاء الإيراني، السبت، علاقة محمود موسوي مجد، الذي أدانته بتهم "تجسس" بمقتل اللواء قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الصوري الإيراني في عملية أمريكية قرب مطار بغداد.

جاء ذلك على المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية، غلام حسين اسماعيلي، حيث قال وفقا لما نقلته وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية: "ملفه (موسوي مجد) يعود للعامين الماضيين ولا تحضرني الان اسماء سائر متهمي الملف.. الحكم بحق هذا الجاسوس قد صدر وتم تأكيده (من قبل المحكمة العليا) واعتقال موسوي مجد لا علاقة له بالعمل الارهابي لاغتيال القائد الشهيد سليماني".

وأضاف المتحدث الإيراني: "في اعوام مضت وفي ضوء علاقته (موسوي مجد) بهذه المجموعة (العسكرية)، كان قد زود جهازي الـ CIA والموساد بمعلومات عن مجالنا الدفاعي والعسكري خاصة ما يتعلق بوزارة الدفاع وقوة القدس التابعة للحرس الثوري وتنقلات واماكن اقامة الشهيد الحاج قاسم سليماني خلال العامين الماضيين".

وتابع قائلا: "نظرا لأن هذا الجاسوس كان مقيما مع اسرته في سوريا فقد كان على صلة بالقوات الاستشارية الايرانية وكان يقوم بجمع معلومات عن انشطتها وعن وزارة الدفاع الايرانية ومن ثم يزود العدو بها".

نشر