وزير الدفاع الإيراني: سيارة العالم النووي فخري زاده اُستهدفت بإطلاق نار وانفجار

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
اغتيال عالم نووي إيراني بارز خارج طهران.. كل ما قد تود أن تعرفه حتى اللحظة
04:38
اغتيال عالم نووي إيراني بارز خارج طهران.. كل ما قد تود أن تعرفه حتى اللحظة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قال وزير الدفاع الإيراني، العميد أمير حاتمي، إن أكبر عالم نووي إيراني محسن فخري زاده استُهدف بنيران وانفجار سيارة نيسان قبل اندلاع معركة بالأسلحة النارية، بحسب وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية (إسنا).

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية عن وزير الدفاع قوله إن العالم النووي البارز كان يزور ضواحي طهران عندما وقع الهجوم، وأسفر عن إصابة فخري زاده واثنين آخرين.

ونُقلا إلى المستشفى لكن جهود الفريق الطبي "لم تسفر عن نتائج" واستشهد فخري زاده، بحسب إسنا.

"بناءً على التقارير الواردة من أفراد حراسته الأمنية​​، استُهدفت سيارة فخري زاده في البداية بإطلاق نار، وبعد ذلك تم تفجير سيارة نيسان محملة بالمتفجرات على مقربة منهم مع استمرار إطلاق النار على سيارتهم"، قال حاتمي بحسب إسنا.

وأضاف حاتمي: "كان فخري زاده نائب وزير الدفاع ورئيس منظمة البحث والابتكار بوزارة الدفاع، بالإضافة إلى كونه عالمًا بارعًا له تاريخ رائع من الإسهامات".

وقال التلفزيون الحكومي الإيراني إن سيارة مليئة بالمتفجرات كانت متوقفة على جانب الطريق انفجرت، بعد وقت قصير من بدء مهاجمين إطلاق النار على السيارة التي كانت تقل العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده في مدينة آبسرد في منطقة دماوند بوسط طهران.

وقال مراسل هيئة الإذاعة الإيرانية في موقع الهجوم إن الانفجار كان قويًا.

وشغل زاده منصب رئيس مؤسسة الأبحاث والإبداع في وزارة الدفاع الإيرانية، ويشار إليه باعتباره أحد أبرز العلماء الإيرانيين في مجال الأسلحة النووية.

وأُدرج "زاده" على قائمة عقوبات مجلس الأمن الدولي ضد إيران، في مارس أذار 2007.

نشر