طهران: اغتيال أكبر عالم نووي إيراني بمساعدة "جهاز متصل بالأقمار الصناعية"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- اُغتيل أكبر عالم نووي إيراني، محسن فخري زاده، في 27 نوفمبر تشرين الثاني، بمساعدة "أداة إلكترونية متطورة" تسترشد بـ"جهاز متصل بالأقمار الصناعية"، بحسب العميد رمضان شريف، المُتحدث باسم الحرس الثوري، حسبما ذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية (إسنا).

ونقلت "إسنا" عن شريف قوله إن "الصهاينة يعرفون جيداً أن أفعالهم لن تمر دون رد. في السنوات الماضية ثبت أن أفعالهم لن تمر دون رد".

وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيع، الثلاثاء، إن وزارة الاستخبارات الإيرانية حذَرت الحكومة قبل أشهر وأيام قليلة من اغتيال فخري زاده من خلال توفير المعلومات التفصيلية اللازمة في شكل "تنبيه عملية إرهابية".

وذكرت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية، الأحد الماضي، أن العالم النووي الإيراني الذي اُغتيل شرقي العاصمة طهران أُصيب برصاص رشاش آلي مُثبت على سيارة، ويعمل بطريقة التحكم عن بعد.

ومع قيام كبار المسؤولين الإيرانيين بإلقاء اللوم على إسرائيل، وعد مرشد الثورة الإيراني علي خامنئي، وآخرون بالانتقام لمقتل فخري زاده، الجمعة، الذي كان كبير العلماء النوويين في البلاد.

ولم يكن لدى الحكومة الإسرائيلية أي تعليق على هذه المزاعم.

وقال وزير شؤون الاستيطان الإسرائيلي، تساحي هنغبي، السبت الماضي/ إنه "ليس لديه فكرة" عمن اغتال "زاده"، لكنه وصف ذلك بأنه "مُحرج للغاية لإيران".

نشر