في ذكرى مقتل سليماني والمهندس.. "حزب الله" العراقي عن "دخول سفارة أمريكا": ما زال في الوقت متسع

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
مراسم إحياء ذكرى مقتل سليماني في بغداد.. ومخاوف من تصعيد يزعزع استقرار المنطقة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت "كتائب حزب الله" العراقية الشيعية المدعومة من إيران، الأحد، أنها "لن تدخل" السفارة الأمريكية في بغداد اليوم ولن تسعى لإسقاط الحكومة العراقية، قائلة إنه "ما زال في الوقت متسع"، وذلك بالتزامن مع إحياء ذكرى مقتل قاسم سليماني وأبومهدي المهندس.

وقُتل سليماني، القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، والمهندس القيادي الشيعي العراقي والنائب السابق لرئيس "الحشد الشعبي"، إثر ضربة أمريكية في مطار بغداد في 3 يناير/ كانون الثاني عام 2020.

وقال الأمين العام لكتائب حزب الله العراقية أبوحسين الحميداوي، في بيان، مع تجمع حشود في ساحة التحرير ببغداد لإحياء ذكرى مقتل سليماني والمهندس، إن "حضورنا اليوم في الميدان هو بيعة لله ورسوله والمؤمنين المقاومين، كما أنه رسالة تفويض أن عجلوا بالثأر فدمنا ما زال يغلي".

وأضاف: "لن ندخل اليوم إلى سفارة الشر، ولن نطيح بهذه الحكومة، فما زال في الوقت متسع". وتابع بالقول: "سلاحنا أكثر ضبطاً وتنظيماً من أرقى الجيوش والمؤسسات العسكرية على مر التاريخ، وهو أكثرها شرعية وعقلانية، وسيبقى بأيدينا إلى أن يشاء الله".

وأكد الحميداوي أنه "لن نسمح لأحد، كائنا من كان، أن يعبث بهذا السلاح المقدس الذي حفظ الأرض والعرض وصان الدماء". وقال: "سنحفظ عهدنا مع قادة النصر بالثبات على طريق العزة والإباء، وسنكون بعونه تعالى ألف سليماني وألف أبو مهدي، والعاقبة للمتقين".

نشر