رئيس الوزراء العراقي يعلن سلسلة إقالات و"تغييرات أمنية كبرى" بعد تفجير بغداد

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد.. لحظة وقوع انفجار ضخم في بغداد أسفر عن مقتل العشرات
00:46
شاهد.. لحظة وقوع انفجار ضخم في بغداد أسفر عن مقتل العشرات

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلن رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمى، سلسلة إقالات و"تغييرات كبرى"، شملت قادة قطاعات أمنية، كما الشرطة والاستخبارات ومكافحة الإرهاب والعمليات، بعد تفجير العاصمة بغداد المزدوج، الذي راح ضحيته 32 قتيلا و110 مصابين على الأقل، الخميس.

وأضاف الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، في بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية الرسمية (واع)، أن الكاظمي أصدر "أوامر بتغييرات كبرى في الأجهزة الأمنية، على خلفية التفجيرين الإرهابيين اللذان استهدفا منطقة باب الشرقي" قرب ساحة الطيران، في وسط بغداد.

وأوضح الناطق أن التغييرات تضمنت إقالة وكيل وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات الفريق امر صدام من منصبه، وتكليف الفريق أحمد أبو رغيف بدلا منه.

وإقالة مدير عام استخبارات ومكافحة الإرهاب بوزارة الداخلية (خلية الصقور) عبد الكريم عبد فاضل (أبو علي البصري) من منصبه، وتكليف نائب رئيس جهاز الأمن الوطني حميد الشطري بمهام إدارة خلية الصقور، وربط الخلية بالقائد العام للقوات المسلحة (الكاظمي).

وشملت قرارات رئيس الحكومة العراقية نقل قائد عمليات بغداد الفريق قيس المحمداوي إلى وزارة الدفاع وتكليف اللواء الركن أحمد سليم بتولي مهام منصبه.

بجانب إقالة قائد الشرطة الاتحادية الفريق جعفر البطاط من منصبه وتكليف الفريق رائد شاكر جودت، مع إقالة مدير قسم الاستخبارات وأمن عمليات بغداد اللواء باسم مجيد من منصبه.

نشر