"معنّفة جازان" تظهر بمقابلة وتروي ما فعله والدها منذ أن كانت بسن 8 أعوام

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
صورةأرشيفية تعبيرية لفتاة في الدمام بالسعودية
Credit: GIUSEPPE CACACE/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— ظهرت الطفلة ابتهاج البالغة من العمر 15 عاما في مقابلة ألقت فيها الضوء على ما تعرضت له من تعنيف على يد والدها وذلك بعد التفاعل الواسع على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية وتداول وسم "معنفة جازان".

جاء ذلك في مقابلة أجرتها ابتهاج على قناة روتانا خليجية، حيث قالت: "التعنيف كان جسدي ولفظي والتعمد بضرب رأسي لعدم وجود الآثار حتى لا يروا أي آثار في جسمي وقطع شعري.."

وحول منذ متى بدأ التعنيف، قالت ابتهاج: "من عمري 8 أو 7 سنوات والآن عمري 15 سنة.. كنت أخبر والدتي بكل ما يحصل كانت توديني حقوق الإنسان توديني الحماية توديني الشرطة وهذا كله لم يفيد.. أنا في منزل والدتي والتعامل جيد جدا الحمد لله انا رزقت بأم عظيمة جدا.."

وكانت وسائل إعلام سعودية قد نشرت تقارير حول هذه الواقعة، حيث ذكرت صحيفة سبق أن "النائب العام أصدر أمرًا بالقبض على شخص، بعد توافر الدلائل الكافية على ارتكابه جريمة تعنيف ابنته في مدينة جازان، في إجراء يأتي بعد تلقي مركز بلاغات العنف الأسري التابع لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، بلاغًا عن تعرض طفلة للتعنيف من والدها"؛ موضحًا أن "النيابة العامة ستطالب بإيقاع العقوبات الجزائية النظامية المشددة بحقه".

شاهد أيضاً
هكذا كانت رحلة المرأة السعودية بقيادة السيارة
نشر