بريطانيا تعرب عن قلقها بشأن حالة الشيخة لطيفة.. والأمم المتحدة: ننظر في تقرير احتجازها

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
صورة أرشيفية من زيارة مفوضة الأمم المتحدة السابقة لحقوق الإنسان ماري روبنسون للشيخة لطيفة في ديسمبر 2018
صورة أرشيفية من زيارة مفوضة الأمم المتحدة السابقة لحقوق الإنسان ماري روبنسون للشيخة لطيفة في ديسمبر 2018Credit: UAE Government Handout

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- أعرب وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، الأربعاء، عن قلق بلاده إزاء حالة الشيخة لطيفة، ابنة الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس الإمارات رئيس الوزراء حاكم دبي، وذلك غداة نشر شبكة BBC فيلما وثائقيا تضمن مقاطع فيديو للشيخة لطيفة تقول إنها رهن الاحتجاز في "فيلا تحولت إلى سجن".

وقال دومينيك راب، في لقاء على شبكة "سكاي نيوز" البريطانية، إن "هذه صور محزنة للغاية، حالة صعبة جدا للغاية، وأعتقد أنها مقلقة. نحن دائما نثير قضايا حقوق الإنسان مع جميع شركائنا بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة".

وأضاف: "نحن قلقون من هذا، وعلمنا أن مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان سوف يتابع ما رأيناه، وسنراقب ذلك عن كثب". وتابع بالقول: "بالنظر إلى ما رأيناه للتو، أعتقد أن الناس يريدون فقط على المستوى أن يروا أنها على قيد الحياة وبصحة جيدة، أعتقد أن هذه غريزة طبيعية وسنرحب بذلك بالتأكيد".

وكان ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، قد صرح، الثلاثاء، بأن مجموعة العمل التابعة للأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري، تدرس التقرير الذي يفيد بأن الشيخة لطيفة محتجزة.

جدير بالذكر أن الشيخ محمد بن راشد لديه ابنة أخرى تحمل اسم لطيفة أيضا، وتتولى منصب رئيسة هيئة الثقافة والفنون.  

نشر