محكمة تركية ترفض ضم تقرير الاستخبارات الأمريكية لقضية خاشقجي.. وتوضح السبب

الشرق الأوسط
نشر
دقيقة قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- رفضت محكمة إسطنبول التي تنظر في قضية مقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، ضم التقرير الذي نشرته الاستخبارات الأمريكية عن عملية خاشقجي وعلاقة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بالعملية، وفقا لمنظمة "مراسلون بلا حدود" ووسائل إعلام تركية من بينها صحيفة "دايلي صباح".

وتقدمت الباحثة التركية خديجة جنكيز بطلب إلى المحكمة لضم تقرير الاستخبارات الأمريكية إلى لائحة الأدلة، بينما رفض القاضي ضم التقرير مبررا قراره بأن التقرير "لن يُضيف شيئا للمحاكمة"، لكن القاضي طلب من خديجة جنكيز أن تقدم طلبها مباشرة على المدعي العام لإسطنبول، بحسب منظمة "مراسلون بلا حدود" و"دايلي صباح".

في غضون ذلك، أفادت وكالة أنباء "الأناضول" التركية الرسمية بأن المحكمة استمعت لإفادات 3 شهود في القضية المرفوعة ضد 26 شخصا متهمين بقتل خاشقجي، في القنصلية السعودية بإسطنبول، في أكتوبر/ تشرين الأول 2018.

وأرجأت هيئة المحكمة الجلسة إلى 8 يوليو/ تموز المقبل، وقضت بمواصلة قرارات إحضار الشهود الذين تعذر الاستماع لأقوالهم، وفقا لما نقلته وكالة "الأناضول".

نشر