الخارجية الأمريكية: مصر داعم مهم للسلام.. ولدينا قلق عميق بشأن ملف حقوق الإنسان

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
الخارجية الأمريكية: مصر داعم مهم للسلام.. ولدينا قلق عميق بشأن ملف حقوق الإنسان
Credit: MANUEL BALCE CENETA/POOL/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، إنه لن يكون لدى واشنطن "شيك على بياض"، سواء حلفاء مقربين أو منافسين عندما يتعلق الأمر "بقيمنا ومبادئنا".

تصريحات برايس جاءت خلال مؤتمر صحفي، الخميس، لدى رده على سؤال حول صفقات الأسلحة الأمريكية لصالح مصر ووضع حقوق الإنسان في البلاد.

وقال برايس: "بالتأكيد، لن يكون هناك شيك على بياض لأي دولة، سواء كانوا شركاء أمنيون مقربون أو منافسون أو خصوم"، مٌشيرًا إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن ووزير الخارجية أنتوني بلينكن جعلا ذلك واضحًا.

وأشار برايس إلى أن وزير الخارجية الأمريكي كان لديه الفرصة لإثارة أمر حقوق الانسان مع نظيره المصري سامح شكري.

وقال متحدث الخارجية الأمريكية إن واشنطن لدها "قلق عميق" من سجل حقوق الانسان في مصر "بما في ذلك تقييد المجتمع المدني وحرية التعبير والاعتقالات، هناك قمع للمجتمع المدني وانتهاكات لحقوق الإنسان".

وأضاف المتحدث: "نحن نثير هذه الأشياء معهم، لسنا خجولين، نحن نفعل ذلك علانية وربما بشكل شخصي أيضًا".

بينما أكد نيد برايس أن مصر تلعب دورًا مهمًا في دعم الاستقرار في المنطقة، موضحًا: "مصر مكان له دور مهم، في دعم بعض مصالحنا الرئيسية في المنطقة، الأمن والاستقرار الإقليمي من خلال مسؤوليتها عن قناة السويس والتعاون في مكافحة الإرهاب وقيادتها في دعم السلام في الشرق الأوسط".

وعن مبيعات الأسلحة الأمريكية، قال برايس إن هناك عملية مراجعة لـ"صفقات الأسلحة الحساسة، لنتأكد أنها تتماشى ليس فقط مع مصالحنا ولكن مع قيمنا، "وهو ما نقوم به مع مصر والدول الأخرى".

نشر