وزير خارجية تركيا عن بيان لمتقاعدين بالقوات البحرية حول "قناة اسطنبول المائية": أسلوب يستحضر انقلابا

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
صورة أرشيفية لوزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو
Credit: ADEM ALTAN/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—وصف مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، البيان الصادر عن 103 ضباط متقاعدين برتبة أميرال بالقوات البحرية التركية بأنه "أسلوب يستحضر انقلابا".

جاء ذلك في مداخلة هاتفية لتشاووش أوغلو على قناة "أ - خبر" المحلية نقلتها وكالة أنباء الاناضول التركية الرسمية، حيث قال: "قناة إسطنبول المائية التي تعتزم تركيا فتحها، لا تؤثر على اتفاقية ’مونترو‘ (الخاصة بحركة السفن عبر المضائق التركية) وأن الاتفاقية ليس لها تأثير كذلك على مشروع القناة".

وتابع قائلا أن البيان: "جاء بأسلوب استحضار الانقلابات كما كان في السابق"، واصفا أنه "بمثابة مذكرة (عسكرية)"، مؤكدا على أن "الذين يقفون وراء البيان لا يعنون منه اتفاقية ’مونترو‘، وإنما يستهدفون الرئيس أردوغان وحكومته وتحالف الشعب (يضم حزب العدالة والتنمية، وحزب الحركة القومية)".

ودعا بيان الضباط المتقاعدين إلى "تجنب جميع أنواع الخطابات والأعمال التي قد تجعل اتفاقية ’مونترو‘ موضوعًا للنقاش وأن بعض الصور ’غير المقبولة‘ في الصحافة ووسائل التواصل الاجتماعي شكلت مصدر قلق"، وفقا لما نقلته وكالة الأناضول.

وأدان البيان "الجهود الرامية إلى إظهار الجيش التركي وقوات البحرية ’بعيدين عن المسار المعاصر الذي رسمه أتاتورك (مؤسس الجمهورية).. وإلا فإن الجمهورية التركية يمكن أن تواجه مخاطر وتهديد التعرض لأحداث يشوبها الاكتئاب وهي الأخطر بالنسبة إلى وجودها، وهناك أمثلة عليها في التاريخ"، وفقا للأناضول.

شاهد أيضاً
"صورة آبائهم تتلاشى".. هكذا يعيش أطفال الأويغور بعد هروبهم من الصين إلى تركيا
نشر