إيران تعلق على تصريحات ولي عهد السعودية الأخيرة و"تغيير اللهجة والخطاب"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان
Credit: SPA

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—عقب سعيد خطيب زادة، المتحدث باسم الخارجية الإيرانية على التصريحات الأخيرة التي أدلى بها ولي عهد السعودية، الأمير محمد بن سلمان، خلال مقابلة على التلفزيون السعودي، مؤكدا على أن "تغيير اللهجة والخطاب سيساعد كثيرا في خفض التوتر".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي اسبوعي للمتحدث باسم الخارجية الإيرانية، حيث قال: "من المؤكد أن تغيير اللهجة والخطاب سيساعد كثيرا في خفض التوترات، ولكن ما لم ينته ذلك الى تغيير السلوك فلن تكون له نتيجة عملية جادة.."

وتابع المتحدث الإيراني: "إننا نعتقد بان المنطقة وشعبي البلدين سيريان نتيجة وثمرة مثل هذه الحوارات وهي المزيد من السلام والاستقرار والأمن. لا نظن وجود شكوك حول هذا الامر لدى الطرفين".

وعبر خطيب زادة وفقا لما نقلته وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية، الاثنين، عن "استعداد إيران للحوار دوما مع الدول الجارة ومنها السعودية بأي مستوى وصيغة كانت".

وكان ولي العهد السعودي قد قال في المقابلة إن "كل ما نطمح إليه هو علاقة جيدة مع إيران. لا نريد أن يكون وضع إيران صعبًا، بل نريدها أن تكون مزدهرة. لدينا مصالح مشتركة. مشكلتنا مع سلوك إيران السلبي"، متطرقا إلى دعم إيران للميليشيات الخارجة عن القانون وبرنامجها النووي وبرنامج الصواريخ الباليستية كمجالات مثيرة للقلق.

نشر