يوم واحد بقي أمام نتنياهو ليقنع الأحزاب بالانضمام له لتشكيل الحكومة

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

القدس (CNN)—يضيق الوقت أمام رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الذي تبقى أمامه يوم واحد لإقناع الأحزاب الإسرائيلية بالانضمام له لتشكيل حكومة، أو المخاطرة بتكليف الرئيس الإسرائيلي لشخص آخر لتشكيل الحكومة.

أحد أبرز الشخصيات التي يحتاجها نتنياهو للانضمام إليه هو نفتالي بينت، رئيس حزب يامينا، الذي شغل منصب وزير الدفاع الإسرائيلي سابقا.

وكان نتنياهو قد أعلن على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، أنه كان قد طرح في وقت سابق اليوم على بينت "التناوب على رئاسة الوزراء، على أن يكون بينت هو أول من يتولى المنصب لمدة عام واحد"، داعيا إياه توقيع الاتفاق معه اليوم لإتاحة الفرصة أمام تشكيل حكومة يمينية، متعهدًا بان تسند لأعضاء يمينا مناصب وزارية وبرلمانية مهمة، وفقا لما نقلته هيئة الإذاعة الإسرائيلية الرسمية.

وذكر تقرير الهيئة أن بينيت "وصف اقتراح نتنياهو بأنه غير مفهوم. وفي مستهل جلسة لكتلته أوضح أنه لم يطلب من نتنياهو منصب رئاسة الحكومة بل تشكيل ائتلاف حكومي"، مضيفا أن "نتنياهو لم يتمكن من التوصل إلى اتفاق مع الأحزاب اليمينية، فإذا به يلقي اللوم على يامينا".

وعن مواقع بعض قادة الأحزاب الأخرى، نقلت الهيئة على لسان رئيس حزب ييش عاتيد، يائير لابيد، قوله إنه "لن يسمح بان يكلَّفَ بينيت بمهمة تشكيل الحكومة بدلا منه.. وأن بعد اسناد هذه المهمة اليه فإنه سيبذل كل الجهود لإقامة حكومة بالتعاون مع بينيت"، في حين رفض "ساعر الانضمام إلى حكومة يتناوب نتنياهو على رئاستها"، بالوقت الذي أعرب فيه رئيس تكفا حاداشا، غدعون سعار عن "رفضه لاي اقتراح حول الانضمام الى حكومة يتناوب نتنياهو على رئاستها حتى اذا كان بينيت هو الأول ونتنياهو الثاني".

نشر