الملك سلمان وولي عهده يسجلان في برنامج التبرع بالأعضاء.. و"كبار العلماء": سُنة حسنة

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
الملك سلمان وولي عهده يسجلان في برنامج التبرع بالأعضاء.. و"كبار العلماء": سُنة حسنة
Credit: GettyImages

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- سجل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، في برنامج التبرع بالأعضاء التابع للمركز السعودي للتبرع بالأعضاء، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، الأربعاء.

وقالت الوكالة إن هذه "البادرة الإنسانية تأتي في إطار ما يحظى به مرضى الفشل العضوي النهائي من عناية بالغة" من الملك سلمان وولي عهده، وتأتي "تشجيعاً من القيادة لعموم المواطنين والمقيمين على التسجيل في برنامج التبرع بالأعضاء، لما له من أهمية بالغة في منح الأمل للمرضى الذين تتوقف حياتهم على زراعة عضو جديد".

وأشارت وكالة الأنباء السعودية إلى أن الملك سلمان عمل على تأسيس المركز السعودي لزراعة الأعضاء، المركز الوطني للكلى سابقًا، استشعارًا منه لمعاناة مرضى الفشل الكلوي وتزايد أعدادهم، وأهمية توسيع دائرة التبرع بالأعضاء لتشمل جميع مرضى الفشل العضوي النهائي، ولفتح باب الأمل أمام قوائم انتظار المرضى الذين تتوقف عملية تشافيهم على زراعة عضو جديد (قلب، كبد، كلى، رئة) وغيرها.

في غضون ذلك، قالت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء بالسعودية، في بيان، إن تسجيل الملك سلمان وولي العهد في برنامج التبرع بالأعضاء "من العمل الصالح الذي اتفقت الهيئات والمجامع العلمية الشرعية على عظيم أجره".

وأضاف البيان: "التبرع بالأعضاء بعد الوفاة ليستفيد منها الآخرون داخل في مشمول استبقاء الحياة والمحافظة عليها، التي هي من أعظم مقاصد ديننا الحنيف... كما أن هذا التبرع من الإحسان... ومن أعظم أنواعه أن يكون الإنسان سببا في استبقاء حياة إنسان آخر أو في التخفيف من آلامه أو في الشفاء من مرضه".

ورأت هيئة كبار العلماء أن مبادرة الملك سلمان وولي عهده بالتسجيل "تمثل سنة حسنة وخطوة مباركة تدعو وتحفز الجميع من مواطنين ومقيمين لسلوك جادتها على ضوء حاجتها الملحة ونفعها العام وأجرها وثوابها العظيم عند الله تعالى".

نشر