منظمة التعاون الإسلامي تحذر من إجراءات إسرائيل.. والمساس بوضع المسجد الأقصى

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
غارات إسرائيلية على غزة وصواريخ فلسطينية تضيء ليل تل أبيب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- طالبت منظمة التعاون الإسلامي بـ"وضع حد لجميع الانتهاكات التي ترتكبها إسرائيل"، وذلك في ختام اجتماع افتراضي طارئ لوزراء خارجية المنظمة، الأحد، بشأن التصعيد الأخير بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقالت المنظمة في البيان الختامي للاجتماع، حسب ما أوردته قناة "الإخبارية" السعودية، إن "إسرائيل قوة محتلة وليس لها أي حقوق مشروعة في الأرض الفلسطينية"، مُطالبة "بالوقف التام والفوري لجميع الاعتداءات التي طالت المدنيين وممتلكاتهم".

وأضاف البيان أن "الاعتداءات الإسرائيلية تنتهك القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة"، و"تهدد المدنيين الأبرياء وتتسبب في معاناتهم".

وحذّرت المنظمة من "استمرار الاعتداءات والاستفزازات والتحريض على ارتكابها"، قائلة إنها "تزيد من مخاطر زعزعة الاستقرار مع تداعيات خطيرة على الأمن".

كما حذّرت من "آثار تأجيج إسرائيل للحساسيات الدينية واستفزاز مشاعر الفلسطينيين"، داعية إلى "عدم المساس بالمسجد الأقصى ووضعه التاريخي والقانوني".

كانت المملكة العربية السعودية قد دعت إلى عقد الاجتماع الطارئ.

من جانبه، قال وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، إن بلاده ترفض "ما صدر من إجراءات إسرائيلية استفزازية تستهدف إخلاء المنازل الفلسطينية في القدس الشرقية بالقوة"، إضافة إلى "الأعمال العسكرية التي أوقعت ضحايا مدنيين بمن فيم الأطفال والنساء الأبرياء".

وطالب الأمير فيصل بن فرحان المجتمع الدولي بالتدخل من أجل وقف فوري لعمليات إسرائيل العسكرية، حسبما أوردت الخارجية السعودية في بيان نشرته عبر تويتر.

وقال وزير خارجية الكويت الشيخ أحمد ناصر الصباح، في اجتماع منظمة التعاون الإسلامي، إن بلاده تحيي صمود الشعب الفلسطيني "أمام الجرائم الوحشية لقوات الاحتلال الإسرائيلية".

وواصل الجيش الإسرائيلي قصفه على قطاع غزة منذ الإثنين الماضي، فيما استمرت الفصائل الفلسطينية في إطلاق صواريخ تستهدف مدن وسط إسرائيل، بالإضافة إلى تل أبيب. في حين تشهد عدد من مدن الضفة الغربية والداخل مواجهات بين متظاهرين فلسطينيين وقوات إسرائيلية.

وفي وقت سابق الأحد، أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، الأحد، ارتفاع حصيلة قتلى الضربات الجوية الإسرائيلية على القطاع إلى 188 قتيلا "من بينهم 55 طفلا و33 سيدة و1230 إصابة بجروح مختلفة، ولازال العدد مرشح للزيادة".

وأظهر إحصاء لشبكة CNN بشأن القتلى في الضفة الغربية منذ أحداث العنف الأخيرة بين إسرائيل والفلسطينيين، كما ذكرت وزارة الصحة الفلسطينية، أن 21 فلسطينيًا قُتلوا على أيدي قوات الأمن الإسرائيلية منذ 7 مايو/ أيار.

نشر