الأزهر عن قرارات السعودية حول الحج 2021: صائبة وحكيمة

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
صورة أرشيفية لحج العام 2020 وسط جائحة كورونا
Credit: STR/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—علق أحمد الطيب، شيخ الأزهر في مصر على القرارات التي أعلنت عنها السلطات السعودية فيما يتعلق بتنظيم حج العام 2021 في ظل استمرار جائحة فيروس كورونا الجديدة "كوفيد-19"، واصفا هذه القرارات بالصائبة والحكيمة.

جاء ذلك في بيان نشره الأزهر على صفحته الرسمية بفيسبوك، وقال فيه الطيب: "إن قرار المملكة العربية السعودية الخاص بتنظيم فريضة الحج هذا العام بأعداد محدودة من الراغبين في أداء المناسك من المواطنين والمقيمين داخل المملكة، في ظل استمرار تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد ’كوفيد 19‘ وتحولاتها المزعجة، هو قرار صائب وحكيم.."

وتابع الطيب أن هذه القرارات تراعي "المصلحة العامة والحفاظ على الإنسان مع عدم تعطيل الفريضة، مؤكدًا تقدير الأزهر الشريف لحرص المملكة على سلامة حجاج بيت الله الحرام، وإعلاء مقاصد الشريعة الإسلامية، التي من أهمها ’حفظ النفس‘ في ظل تداعيات الوباء.."

وعبر الطيب عن تقديره "لجهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود والشعب السعودي الشقيق على جهودهم في خدمة حجاج بيت الله الحرام والحرص على سلامتهم، داعيا الله تعالى أن يوفق قادة بلادنا العربية الإسلامية إلى ما فيه خير البلاد والعباد، وأن يرفع البلاء والوباء، وأن يجنب عالمنا والإنسانية كل مكروه وسوء".

ويذكر أن وزارة الحج والعمرة في السعودية أعلنت، السبت، عن قصر الحج للعام 2021 على المواطنين والمقيمين داخل المملكة بإجمالي 60 ألف حاج، وذلك نظرا لاستمرار تطورات جائحة فيروس كورونا الجديد "كوفيد-19"، وظهور تحورات جديدة له في العالم.

نشر