جدل في السعودية بسبب توصية بعدم إغلاق المحلات وقت الصلاة

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
مسجد الراجحي في الرياض
Credit: FAYEZ NURELDINE/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- يحسم مجلس الشورى السعودي، الاثنين، أمر توصية تدعو إلى عدم إلزام المحال التجارية بإغلاق أبوابها في أوقات الصلاة بالمملكة.

كان 4 أعضاء في مجلس الشوري السعودي تقدموا بتوصية طالبوا فيها الهيئات الحكومية المعنية بالتنسيق بالعمل على عدم إلزام المنشآت التجارية، بما فيها محطات الوقود والصيدليات، بالإغلاق خلال أوقات الصلوات اليومية عدا صلاة الجمعة.

وحسب صحف محلية، إن مقدمي التوصية قالوا إن إغلاق المحلات التجارية خلال أوقات الصلاة كان إجراءً مستحدثًا انفردت به السعودية بموجب اجتهاد لإحدى الجهات الحكومية.

ويرى الأعضاء الأربعة أن ذلك لم يرد في أي لوائح منظمة للعمل، وأن هناك رخصة شرعية تسهل الموازنة بين الصلاة ووقت العمل.

ووفقا لأصحاب التوصية، يتسبب غلق المحال في تعطل مصالح المواطنين والمقيمين، فإنه لا يشجع بيئة الاستثمار في المملكة.

وتزامنا مع خضوع التوصية لمداولات داخل مجلس الشورى السعودي، كان هناك جدلا واسعًا عبر الشبكات الاجتماعية حولها.

ونشط وسم #اغلاق_المحلات_وقت_الصلاة عبر تويتر، ليحتل قائمة الموضوعات الأكثر تداولا على مستوى السعودية.

وتباينت ردود الفعل تجاه التوصية. وقال البعض إن "إغلاق المحلات لن يجبر الناس على الصلاة وفتحُها لن تمنعهم من أداءها"، وأنه "كان اجتهادًا خاطئًا ولا يصب في مصلحة اقتصاد مملكتنا الغالية".

بينما علق آخرون بالقول: "ننتظر تجهيز طلباتنا في المطاعم وننتظر في زحمة القهاوي عشان نطلب وننتظر في زحمة الأسواق .وإذا جت عند الصلاة قالو تعطلت أمورنا!"

نشر