بعد تقرير "الطاقة الذرية".. فرنسا وألمانيا وبريطانيا: "تصعيد إيران لانتهاكاتها النووية" مثير للقلق

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- أصدر وزراء خارجية فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة بيانًا، الثلاثاء، أشاروا فيه إلى "قلقهم البالغ" بشأن التقرير الأخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية، الذي قال إن إيران اتخذت خطوات في مجال إنتاج معدن اليورانيوم المخصب.

واعتبر بيان المجموعة الثلاثية أن "هذا انتهاك خطير لالتزامات إيران بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)".

وقال البيان إن "إيران ليست لديها حاجة مدنية ذات مصداقية للبحث والتطوير في إنتاج معادن اليورانيوم، التي تعد خطوة رئيسية في تطوير سلاح نووي".

وأضاف البيان: "هذه الخطوة الإضافية في تصعيد إيران لانتهاكاتها النووية تثير القلق بشكل أكبر في وقت لم يتم فيه تحديد موعد لمواصلة المفاوضات في فيينا بشأن العودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة. وهذا يحدث أيضًا في سياق تقليص إيران بشكل كبير وصول الوكالة الدولية للطاقة الذرية من خلال الانسحاب من ترتيبات المراقبة المتفق عليها في خطة العمل المشتركة الشاملة والتوقف عن تطبيق البروتوكول الإضافي".

وحث البيان إيران على وقف جميع الأنشطة التي تنتهك الاتفاق النووي، والعودة إلى المفاوضات في فيينا للوصول بها إلى نتيجة سريعة.

وقالت الدول الثلاث: "أكدنا مرارًا أن الوقت ليس في صالح أحد... إيران في خطواتها الاخيرة تهدد بالتوصل إلى نتيجة ناجحة لمحادثات فيينا رغم التقدم المحرز في ست جولات من المفاوضات حتى الآن".

نشر