السودان يعلن استدعاء سفيره لدى أديس أبابا اعتراضًا على تصريحات لمسؤولي إثيوبيا

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- استدعى السودان سفيره لدى أديس أبابا، بعد تصريحات مسؤولي إثيوبيا الرافضة لمساعدة الخرطوم في إنهاء النزاع في إقليم تيغراي، "بداوعي عدم حيادها واحتلالها لأراضٍ إثيوبية"، حسب بيان لوزارة الخارجية السودانية الأحد.

واتهم البيان إثيوبيا بـ"ترويج مزاعم لا تملك لها سندًا، ولا تقوم إلا على أطماع دوائر في الحكومة الأثيوبية لا تتورع عن الفعل الضار لتحقيقها".

وقال السودان إن اهتمامه بحل نزاع إقليم تيغراي يعتبر "جزءً من التزامه بالسلام والاستقرار الإقليمي".

وأشارت الخارجية السودانية إلى أن مبادرة رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك للوساطة تأتي في إطار رئاسته الهيئة الحكومية الإفريقية للتنمية (ايكاد)، لتشجيع أطراف النزاع على التوصل لوقف إطلاق النار، والدخول في حوار سياسي شامل للحفاظ على وحدة واستقرار إثيوبيا.

واختتمت الخارجية بيانها، قائلة إن "إثيوبيا ستحسن موقفها إن نظرت فيما يمكن أن يقوم به السودان على أساس من قدرته على توفير الحل المطلوب".

واندلع النزاع في تيغراي مطلع نوفمبر/تشرين الثاني 2020، عندما أعلنت اجتاحته قوات حكومية في محاولة للسيطرة عليه من قوات جبهة تحرير تيغراي، التي استعادت العاصمة الإقليمية ميكيلي في يونيو/ حزيران الماضي.

وأعلنت الحكومة الإثيوبية وقفا لإطلاق النار من جانب واحد، إلا أن الحرب لا تزال دائرة مع رفضها من جانب قوات تيغراي. 

ونزح عشرات الآلاف من سكان تيغراي إلى السودان، فيما قُتل الآلاف جراء الحرب.

وتتهم جماعات حقوقية أطراف النزاع بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

نشر