بعد توقيع مذكرة تفاهم.. المدعي العام للجنائية الدولية: تسليم عمر البشير يتطلب "تعاونًا جوهريًا"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- وقعت الحكومة السودانية مذكرة تفاهم جديدة مع المحكمة الجنائية الدولية (ICC)، التي تشمل جميع الأفراد الذين صدرت بحقهم أوامر اعتقال دولية، حسبما قال المدعي العام للمحكمة كريم خان خلال مؤتمر صحفي يوم الخميس.

وقال خان: "في مناقشاتي مع السلطات وأصحاب المصلحة الآخرين، شددت وطلبت من حكومة السودان أن تعمق تعاونها مع مكتبي".

وأضاف خان: "يسعدني أن أبلغكم أنه تم التوقيع على مذكرة التفاهم اليوم".

يأتي تصريح خان بعد أن أكدت الحكومة السودانية أنها ستسلم الرئيس السوداني السابق عمر البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية، إلى جانب مسؤولين آخرين مطلوبين بشأن نزاع دارفور.

وفي حديثه يوم الخميس خلال زيارته الأولى إلى السودان، وصف المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية نقل المشتبه بهم بأنه "خطوة مهمة"، لكنه أشار إلى أن مثل هذه الإجراءات يجب أن تكون مصحوبة "بتعاون جوهري ومتعمق" بين الطرفين.

وتابع خان خلال مؤتمره الصحفي: "طلبت من السلطات توفير الوصول الفوري والكامل إلى الأدلة، مثل هذه الأدلة حاسمة لأي نجاح في قاعة المحكمة".

وأضاف: "بعد ما يقرب من 17 عامًا منذ إحالة هذا الوضع، فإن حكومة السودان والمحكمة الجنائية الدولية مدينة لضحايا الجرائم الفظيعة في العدالة في دارفور دون مزيد من التأخير"، واصفًا ذلك بأنه "لحظة كبيرة" بالنسبة للسودان في المساعدة في أن يستهل "فجرًا جديدًا".

نشر