اليمن: الحوثيون يعدمون 9 أشخاص رميًا بالرصاص في ميدان بصنعاء على خلفية مقتل صالح الصماد

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
الأشخاص الـ 9 قبيل إعدامهم رميًا بالرصاص في ميدان في صنعاء بتهمة قتل صالح الصماد
Credit: MOHAMMED HUWAIS/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعدمت جماعة الحوثي في اليمن 9 أشخاص، السبت، رميًا بالرصاص في ميدان عام وسط العاصمة صنعاء. وتتهم الجماعة هؤلاء بالتورط في مقتل رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد، في غارة جوية بالحديدة شنها التحالف في اليمن، في أبريل/ نيسان 2018.

وقالت وكالة أنباء سبأ، التي يسيطر عليها الحوثيين، إن الإعدام جرى تنفيذه "في ميدان التحرير بأمانة العاصمة رميًا بالرصاص".

وأشارت الوكالة إلى أن الأشخاص التسعة من بين 16 متهمًا أصدرت محكمة في 24 أغسطس/ آب حكمًا بـ"معاقبتهم بالإعدام حدًا وقصاصًا وتعزيرًا".

وشمل الحكم "مصادرة جميع ممتلكات المحكوم عليهم وإلزامهم بدفع ثلاثة ملايين ريال أتعاب التقاضي، لأولياء الدم في مرحلة الاستئناف"، حسب الوكالة.

وأظهرت مقاطع فيديو تناقلها يمنيون عبر الشبكات الاجتماعية، لحظة قيام عناصر من المتمردين الحوثيين وهم يطلقون الرصاص على الأشخاص المعدومين، وهم مستلقون على الأرض.

وقبيل حدوث ذلك، أطلقت مجموعات حقوقية ومحامون ومسؤولون في الحكومة اليمنية، المستقرة في عدن، نداءً لوقف قرار الإعدام.

وقال وزير الإعلام في الحكومة اليمنية، معمر الإرياني، "نحذر مليشيا الحوثي المدعومة من إيران لأعمال القتل الجماعية للمدنيين المناهضين لمشروعها الانقلابي، بإعدامها 9 من أبناء محافظة الحديدة بينهم طفل".

ووصف الإرياني المحاكمة بأنها "صورية"، في ضوء "تهم ملفقة في أحد المحاكم غير القانونية الخاضعة لسيطرتها، ونحملها المسؤولية الكاملة عن حياتهم".

وأثارت المقاطع المصورة لواقعة الإعدام، التي حدثت في حضور حشد من الناس، حالة من الفزع والاستياء لدى العديد من اليمنيين.

نشر