الشيخة إليازية بنت نهيان بن مبارك آل نهيان لـCNN: لا حدود ثقافية بين البلدان..لنكن مع فكر عربي يعطي الانطلاقة للمستقبل

الشرق الأوسط
نشر
5 دقائق قراءة
أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية مع سفيرة دولة الإمارت في مصر خلال زيارة الشيخة اليازية لجامعة الدول العربية
أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية مع سفيرة دولة الإمارت في مصر خلال زيارة الشيخة اليازية لجامعة الدول العربيةCredit: Anasy Media

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- "يجب أن يستشعر كل فرد بالأصالة في التاريخ العربي" هذا ما قالته الشيخة إليازية بنت نهيان بن مبارك آل نهيان سفيرة الثقافة العربية لدى المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو)، في مقابلة خاصة لموقع CNN بالعربية، معربة عن أملها في ألا يكون هناك حدود فكرية بين الدول العربية، ومشددة على ضرورة "أن تكون ثقافتنا في كل دولة عابرة للحدود".

وكانت الشيخة إليازية قد تبوأت منصب أول سفيرة فوق العادة للألكسو للعامين 2021 و2022، معتبرة أن "هذا المجال فيه أفق جميل، وكل شيىء حلو في الثقافة".

وتضمنت بعض المحاور التي كانت محط اهتمام الشيخة إليازية برامج ثقافية جديدة، قائلة إن "المكان مساحتنا بشخصيات، وأفراد، وفئات متعددة، ومواهب متنوعة".

وبينما اعتبرت أن الثقافة أداة مهمة للإرتقاء بالمجتمعات، ونسج الروابط بين الشعوب، فضلًا عن أهمية التمسك بالهوية والموروث العربي، وتبادل المعارف والمهارات، فقد عملت من خلال منصبها على مشاريع عدة تناولت العناصر التراثية والتاريخية، والفنون والسينما، والمتاحف.

بوابة النقوش العربية

وتطرقت إلى برنامج بوابة النقوش العربية، الذي هو بمثابة برنامج توثيقي لأحد العناصر التراثية ذات الأهمية التاريخية والأثرية المهدّدة بالاندثار والزوال.

وقالت الشيخة إليازية إن "بوابة النقوش العربية أول موقع ليس لتوثيق النقوش فقط، لكن لتوصيل النقوش إلى الباحث العادي، والهاوي، والمستطلع"، معتبرة أن "لا شيئ يقاوم التغيير إلا الثبات، ولغتنا ثابتة واستمرت في الثبات من دون تغييرات جوهرية".

ويضم الموقع مكتبة إلكترونية موثقة متخصصة تجمع أهم الاكتشافات الخاصة بالنقوش الكتابية العربية المحفورة على الصخور والأحجار والمنتقاة من قبل نخبة من العلماء والباحثين من دولة الإمارات وأكثر من 7 دول في العالم العربي.

الشيخة إليازية آل نهيان: لنكن مع فكر عربي يعطي الانطلاقة للمستقبل
حفل توزيع جوائز مسابقة برنامج المرشد الثقافي, plain_textCredit: Anasy Media

تعزيز دور الفنون والسينما

ولطالما تحلّت السينما بدور فعال في إثراء المشهد الثقافي وتسليط الضوء على القضايا المهمة في المجتمع، ومن هنا وُجدت ضرورة لتحفيز الإبداع والابتكار في هذا المجال، وتنظيم فعاليات، ومعارض، وورش عمل.

ولفتت الشيخة إليازية إلى أن "المحور الثاني الذي قمنا بطرحة كان متحف للأفلام الكلاسيكية العربية، والهوليوودية، والبوليوودية"، موضحة أن "أبو ظبي خير من يجمع الحركات السينمائية الثلاث من العصر الذهبي"، ومشيرة إلى "أن الصورة السينمائية من أهم الفنون التي توثق المجتمعات".

ويُذكر أن الشيخة إليازية كانت قد أنشأت مع شقيقتيها الشيخة عوشة والشيخة شمسة "أناسـي للإعلام" في عام 2007، وهي شركة وطنية تهدف إلى الإسهام في تطوير الحركة الإبداعية الفنية والثقافية، وتسعى إلى تحفيز الابتكار والإبداع فـي هذا المجال.

وعملت الشيخة إليازية من خلال "أناسي" على تأسيس "نادي أبوظبي للأفلام الوثائقية"، وتنظيم حلقات نقاشية بعنوان "موعد نقاش" تهدف إلى تحقيق نوع غير تقليدي من التواصل الفكري يعتمد على التفاعل والمشاركة في البحث والنقاش.

الشيخة إليازية آل نهيان: لنكن مع فكر عربي يعطي الانطلاقة للمستقبل
الشيخة فاخرة بنت ذياب آل نهيان تستلم صك السفارة الثقافية نيابة عن الشيخة إليازية بنت نهيان آل نهيان, plain_textCredit: Anasy Media

برنامج المرشد الثقافي العربي

"من المهم تقديم أو تطوير عادات إيجابية لدى الشباب" هذا ما نوهت به الشيخة إليازية لدى الحديث عن برنامج المرشد الثقافي العربي، موضحة ضرورة رفع الإيجابية لدى الشباب العربي وتشجيعهم على الاهتمام بتراثهم، والمحافظة عليه والترويج له، وخلق علاقة قوية بين المتاحف والعائلات.

وهكذا أُطلق برنامج "المرشد الثقافي العربي" في شهر مارس/آذار ويستمر حتى شهر ديسمبر/كانون الأول، وذلك بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو" والمنظمة العربية للمتاحف.

وشهد "برنامج المرشد الثقافي العربي" الذي جاء تحت شعار "بالماضي نعبر للمستقبل" منذ إطلاقه تنظيم العديد من البرامج والنشاطات التفاعلية والترويجية والمسابقات الموجهة إلى المرشدين الثقافيين والمتاحف والمواقع الأثرية العربية.

أما فيما بتعلق بالبعد الإنساني والأثر على المجتمعات العربية ومواصلة مسيرة تطوير الحركة الإبداعية والثقافية، قالت الشيخة إليازية إن "الأعمال قيمتها فعلًا في الاستمرارية والتأثير، لكن الأثر يرتبط بالمشاعر. وهي ما يبقى بعد أن ينتهي العمل"، مؤكدة أن حب واحترام الأصالة، يعزز من انطلاقة الفرد نحو مستقبل جديد.

نشر