بالفيديو: بطل مصارعة سوري رفض التجنيد وعمل كمدرب مصارعة في مخيم الزعتري

مصارع سوري رفض التجنيد وعمل كمدرب في مخيم الزعتري

الشرق الأوسط
نُشر يوم الجمعة, 12 فبراير/شباط 2016; 05:03 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 10:57 (GMT +0400).
1:19

منذ بداية الأزمة السورية، بدأوا بتجنيد الرياضيين ضد الشعب السوري، وخاصة أبطال المصارعة.

وأحد الأشخاص الذين كانوا يريدون تجنيدهم لإخافة بلدتي، كان أنا.

لذا، خياري الوحيد كان ترك بلدي، سوريا، والقدوم إلى الأردن كلاجئ.

أحياناً، أجد طفلاً عنيفاً في التدريبات، قد يكون ذلك بسبب ما حدث في سوريا، قد يكون أحد أقاربه تعرض إلى الإهانة أو الذل، وقد يشعر بالحقد الداخلي بسبب الوضع في سوريا. كل ذلك يؤثر على نفسية الطفل. قد يكون أحدهم خجولاً، فيتوجب علي دمجه مع باقي الشباب، وتقويته بصورة إيجابية، وطمأنته بأن كل شيء انتهى وأنه بطل هنا.

سأذهب إلى كندا قريباً، كلنا نطمح لحياة أفضل، ولكنني بنيت علاقة مع هؤلاء الأطفال، وأنا أعتبر كل واحد منهم ابني.

أنا أب لطفل في الثانية من عمره، وما يجعلني أحب الأطفال وعملي، هو أنني أشعر أن كل الأطفال الذين أدربهم أبنائي. من الصعب علي تركهم، وأشعر كأنني أترك عائلتي.