بالفيديو: غواصات تسابق الزمن وتجوب قاع البحر بحثاً عن الصندوق الأسود للطائرة المصرية.. هل اقترب حل اللغز؟

غواصات تسابق الزمن بحثاً عن الصندوق الأسود لـMS804

الشرق الأوسط
آخر تحديث الثلاثاء, 24 مايو/أيار 2016; 06:36 (GMT +0400).
1:43

يبلغ عمق المياه في تلك المنطقة ما يقرب من 10 آلاف قدم.

على بعد مائتي ميل قبالة سواحل الاسكندرية تجوب الغواصات المصرية والفرنسية قاع المحيط بحثاً عن الصندوقين الأسودين للرحلة MS804.

ويبلغ عمق المياه في تلك المنطقة ما يقرب من 10 آلاف قدم.

وبينما عثرت طواقم البحث على سترات نجاة وبعض المتعلقات الشخصية وأشلاء البشرية، لايزال البحث جار عن مسجل صوت الرحلة ومسجل بياناتها.

(جستن غرين / محلل طيران): "المحققون يسابقون الزمن وإذا لم يتم العثور على الصندوقين الأسودين خلال الثلاثين يوما المقبلة، فإن العثور عليهما سيكون أصعب بكثير لأن الصناديق السوداء قد تتوقف عن ارسال موجات السونار، التي تساعد في عملية التعرف على مكانها ".

وقد يفسر الصندوقين الأسودين حقيقة ما حدث للرحلة المنكوبة وما الذي تسبب بسقوطها.

(النائب آدم شيف / كاليفورنيا): "لا يوجد دليل قاطع حتى الآن على أن هذا عمل إرهابي."

المحققون المصريون يعملون على نظرية العمل الإرهابي، رغم عدم إعلان أي مجموعة مسؤوليتها عن الحادث.

فوفقا لصحيفة نيويورك تايمز كتب مخربون قبل عامين عبارة " سنسقط هذه الطائرة " على ذلت الطائرة، لكن مسؤولي مصر للطيران قالوا إن الحادث ربما كان احتجاجا ليس له صلة بحادثة التحطم.

في حين يقول وزير الطيران المدني المصري إن الأمن أمر أساسي.

( شريف فتحي / وزير الطيران المدني المصري): "يتم تأمين الطائرة وفقا لإجراءات الأمن في المطارات، سواء كتب أحدهم أي شيء عليها أم لا، وأنا لست على علم بذلك، بالمناسبة".

دليل آخر وهو رسائل تلقائية بعثتها الطائرة قبل دقائق من تحطمها تظهر تحذيراً بوجود دخان.
 
(النائب آدم شيف / كاليفورنيا): "نحن نعرف الكثير عن اللحظات الأخيرة الآن، وإذا كنا محظوظين بما فيه الكفاية بالعثور على الصندوقين الأسودين، فسوف نحصل على إجابات واقعية. "