بالفيديو.. حكم بالبراءة على أمريكي وابنه بالإمارات بتهم على صلة بالأوضاع في ليبيا

بالفيديو: براءة أمريكي وابنه في الإمارات

الشرق الأوسط
نُشر يوم يوم الاثنين, 30 مايو/أيار 2016; 09:39 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 12:33 (GMT +0400).
1:24

قبل عامين، كان رجلا الأعمال كمال الدارات ونجله محمد يعيشان ويعملان بنجاح في دبي. كلاهما يحمل الجنسية الأمريكية.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أصدرت المحكمة الاتحادية العليا في الإمارات، الاثنين، حكمها بالبراءة على متهمين أمريكيين بقضايا أمن دولة لها علاقة بالأوضاع في ليبيا.

ونقلت وكالة الأنباء الىإماراتية الرسمية أن " دائرة أمن الدولة بالمحكمة الاتحادية العليا قضت اليوم ببراءة كل من ك.أ وع.ع ليبيين الجنسية وم.ك أمريكي الجنسية وس.ع كندي الجنسية عما اسند اليهم من اتهام في القضية رقم137 لسنة 2014 جزائي أمن دولة المقيدة برقم 376لسنة 2015 جزائي أمن دولة."

قبل عامين، كان رجلا الأعمال كمال الدارات ونجله محمد يعيشان ويعملان بنجاح في دبي. كلاهما يحمل الجنسية الأمريكية.

اليوم، هما في سجن في دولة الإمارات العربية المتحدة بمواجهة تهمتين جنائيتين بالمشاركة في أعمال عدائية ببلد أجنبي، هو ليبيا.

الشائعات المرتبطة بهذه القضية تزعم وجود صلات بمجموعات مسلحة ليبية على صلة بالإخوان المسلمين، الجماعة التي شنت الإمارات حملة عليها في السنوات القليلة الماضية.

تنفي عائلتهما التهم، قائلة إنهما وقعا الاعترافات تحت التعذيب.

ابنة أحدهما وأخت الآخر، أمل، تقول إن هذا "الكابوس" بدأ في أغسطس/آب عام 2014.

كان ذلك عندما اقتحمت قوات الأمن الفيلا خاصتهم دون أمر قضائي، كما تقول، وقبضوا عليهما وصادروا الأجهزة الإلكترونية.

احتجزا في زنزانات منفردة لعدة أشهر.

من جهتهم، يؤكد المسؤولون الإماراتيون أنهم يعاملون المتهمين وفقا لـ"إجراءات قانونية تنطبق عليها المعايير الدولية للمحاكمة العادلة."

لكن جماعات حقوق الإنسان والأمم المتحدة تطعن هذه القضية، استناداً على تقارير موثوق بها عن التعذيب.

وعبرت وزارة الخارجية الأمريكية عن المخاوف ولكن لم يصل ذلك إلى حد الدعوة للإفراج عنهما.

تقول العائلة إن بإمكان الجميع فعل أكثر من ذلك.

سنعرف المزيد عن مصير الرجلين عندما يصدر الحكم النهائي للمحكمة.

إذا أُدينا، يمكن أن يواجها عقوبة تصل إلى 15 عاماً في السجن.