المعارضة السورية: ليس أمام روسيا إلا التفاوض لاستعادة جثث طياريها وليس تكثيف القصف على سراقب

الشرق الأوسط
نشر
المعارضة السورية: ليس أمام روسيا إلا التفاوض لاستعادة جثث طياريها وليس تكثيف القصف على سراقب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— قال الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، الاثنين، إنه ليس أمام روسيا إلا سبيل التفاوض في سبيل استعادة جثث طياريها الذين قتلوا بعد إسقاط مروحية روسية الأسبوع الماضي.

00:30
شاهد: سقوط طائرة روسية بنيران أرضية في ريف إدلب ومقتل 5 عسكريين على متنها

 

وقال الائتلاف في تقرير منشور على موقعه الرسمي: "التفاوض بخصوص جثث الطيارين الروس الذين لقوا مصرعهم فيما كانوا يقصفون المدنيين ويشاركون في جرائم الحرب الروسية بحق الشعب السوري، سيظل الوسيلة الوحيدة المتاحة لاستعادة تلك الجثث، وعلى الاحتلال الروسي المجرم أن يدرك أن الانتقام من المدنيين وتهديدهم بإبادة المدينة، لن يغير الواقع إلا نحو المزيد من التعقيد."

وأضاف الائتلاف: "إن ما يحدث في سراقب هو جريمة حرب شاملة كاملة الأوصاف، وانتهاك سافر يستحق الإدانة والاستحقار"، مطالباً المجتمع الدولي، باتخاذ إجراءات عاجلة رادعة تلجم العدوان الروسي، وتكف إجرامه المستمر بحق المدنيين.

وأشار إلى أن "كل جريمة روسية جديدة بحق الشعب السوري، وكل حملة على المدنيين ينفذها نظام الأسد المجرم وأعوانه، لن يكون سوى دليل إضافي يؤكد عجز هذا التوجه"، منوّهاً إلى أن "الحل العسكري لن ينجح في كسر إرادة الشعب السوري، وأن مصير سورية محسوم لصالح شعبها، ولن تكون للمحتلين ولا للمستبدين مكان فيها،" وفقا لتقريره.

نشر