الشرطة العراقية تمسك بطفل يشتبه بمحاولته تفجير مسجد للشيعة

الإمساك بطفل يشتبه بمحاولة تفجير مسجد بالعراق

الشرق الأوسط
آخر تحديث يوم الاثنين, 22 اغسطس/آب 2016; 09:13 (GMT +0400).
1:15

تم القبض على طفل يعتقد أنه انتحاري محتمل في مدينة كركوك العراقية، وكان بحوزته ما بدا أنه حزام ناسف ثبت على جسده.

المذيعة: لدينا مقاطع لطفل انتحاري لكن لحسن الحظ فقد تم الإمساك به قبل قيامه بالتفجير، وقالت السلطات الكردية إنه تم الإمساك به مع وجود حزام ناسف عليه، ويمكن رؤية الحزام في الفيديو .. الطفل كان يحاول استهداف مسجد للشيعة في كركوك .. وأضافت السلطات أنه في الخامسة عشر من العمر، يبدو أنه خائف في الفيديو لكن السلطات تقول إنه تم تدريبه.
 
ميا بلوم/ بروفيسور بجامعة جيورجيا: سمعت أنه وصل للتو إلى مخيم للنازحين وكان هناك لما يقارب الاسبوع، لذا فإن كان الطفل قد تم تدريبه فسيكون قد تعرض للصدمة والعنف على الفور، وأحد الأمور الشائعة التي نلاحظها عندما كنا بمنشأة لإعادة التأهيل في باكستان - للأطفال الذين تم تدريبهم ليكونوا انتحاريين- هو أن الأطفال الذين يفشلون في المهمة يقومون بذلك عمداً، ومن الممكن أن يبدو الطفل خائفاً وأن يقول كل المعلومات متى ما بدأ أحد بالتحقيق معه، لكن على الجانب الآخر فإن استخدام الأطفال هي طريقة استخدمتها القاعدة سابقاً وداعش من بعدها لاستهداف مواقع مدنية، خصوصاً الشيعية منها.