شاهد.. لحظة تدمير قصر لصدام حسين بالموصل يستخدمه داعش مقراً له

لحظة تدمير قصر لصدام حسين يستخدمه داعش

الشرق الأوسط
آخر تحديث الثلاثاء, 30 اغسطس/آب 2016; 09:36 (GMT +0400).
0:16

يظهر مقطع الفيديو لحظة تدمير أحد القصور الرئاسية في عهد الرئيس العراقي الأسبق، صدام حسين، في مدينة الموصل يستخدمه تنظيم "داعش" مقراً له، وذلك خلال غارة جوية نفذتها قوات بريطانيا.

لندن، (CNN)-- قصفت قوات الجو البريطانية مركزاً لتدريب مجندين أجانب لتنظيم داعش الإرهابي كان قد تأسس في أحد القصور الرئاسية السابقة لصدام حسين، وفقاً لما قالته وزارة الدفاع البريطانية.

وقال وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون: "لشهورٍ خسر تنظيم داعش الإرهابي الكثير من تابعيه ومناطقه، وتثبت هجمات كتلك، أن التحالف لن يتراجع.. وكذلك نحن."

قد يهمك.. أمريكا: اعتقال أمريكيين بتهمة دعم "داعش".. وحاول أحدهم السفر إلى سوريا للقتال في "حرب التنظيم"

وجاء القصف كجزء من هجوم منظم موحد على المركز.

وشاركت طائرتا يروفايتر تايفون في الهجوم على قصر صدام حسين الواقع في مدينة الموصل قرب نهر دجلة.، والتي تحولت إلى معقل رئيسي للتنظيم.

أيضاً.. من حكم داعش إلى طي النسيان.. CNN تتحدث مع لاجئين هاربين من الموصل