داعش يتبنى سلسلة الهجمات التي هزت عدة مناطق سورية

داعش يتبنى الهجمات التي هزت عدة مناطق سورية

الشرق الأوسط
آخر تحديث يوم الاثنين, 05 سبتمبر/ايلول 2016; 05:52 (GMT +0400).
0:43

نشرت وكالة “أعماق” للأنباء بياناً يزعم أن الهجمات التي هزت سوريا كانت من تنفيذ انتحاريين تابعين لتنظيم داعش.

نشرت وكالة “أعماق” للأنباء - التابعة لتنظيم داعش - بياناً الاثنين يزعم فيه أن سلسلة الهجمات والتفجيرات التي استهدفت في أغلبها المناطق التي يسيطر عليها النظام السوري كانت من تنفيذ انتحاريين تابعين لتنظيم داعش.

وذكرت أعماق في بيانها أن سلسلة من الهجمات الانتحارية نفذّت من قبل مسلحي داعش في المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام السوري في دمشق وطرطوس وحمص، في حين استهدف هجومان مناطق تابعة لحزب العمال الكردستاني في مدينة الحسكة.

هذا وذكرت وكالة الأنباء السورية سانا أن عددا من الانفجارات هزت البلاد، أعنفها استهدف جسراً على الطريق السريع المؤدي إلى مدينة طرطوس التي تسيطر عليها قوات النظام. 

وبحسب مسؤولين محليين فإن 11 شخصاً على الأقل لقوا حتفهم في هذه الانفجارات فيما اُصيب 49 آخرين. 

وبحسب محافظ حمص فإن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب أربعة آخرون بعد استهداف سيارة مفخخة لنقطة تفتيش تابعة للجيش في حي الزهراء الذي تسكنه غالبية علوية. 

الانفجار الثالث، بحسب "سانا،" وقع بالقرب من مدينة دمشق على طريق رئيسي، ولا توجد حتى الآن معلومات كافية عن هذا الهجوم أو أعداد الضحايا. 

أما إلى الشمال الشرقي للبلاد، فقد استهدف انتحاري يقود دراجة نارية نقطة تفتيش للأكراد في الحسكة، حيث قتل خمسة أشخاص على الأقل واُصيب آخرين، بحسب متحدث باسم القوات السورية الديمقراطية التابعة للأكراد والتي تتضمن مقاتلين عرباً وأجانب. 

وحتى الآن لم تتبنى أي جهة هذه الهجمات لكن المتحدث باسم القوات السورية الديمقراطية قال إنهم يعتقدون بأنها تحمل بصمات داعش.