بوتين: الاتفاق حول سوريا مع الولايات المتحدة قد يأتي خلال أيام

بوتين: الاتفاق حول سوريا قد يأتي خلال أيام

الحرب السورية
آخر تحديث الثلاثاء, 06 سبتمبر/ايلول 2016; 10:04 (GMT +0400).
2:44

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه لا يزال متفائلاً بالتوصل إلى اتفاق بين بلاده وأمريكا في الأيام القادمة.

برغم الفشل مرة أخرى في التوصل إلى اتفاق لوقف النار في سوريا في قمة مجموعة العشرين بالصين،، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه لا يزال متفائلاً بالتوصل إلى اتفاق بين بلاده وأمريكا في الأيام القادمة. إلا أن نظيره الأمريكي باراك أوباما شكك في الأمر قائلا إن هناك مشاكل ثقة بين الطرفين .. وبعد اجتماع لتسعين دقيقة قال بوتين إن الطرفين يفهمان المشاكل التي يواجهانها لكنهما مستعدان للتوصل إلى حل ما. 

بوتين:  بالنسبة لي أن نتحدث في أي تفاصيل لاتفاقنا حول سوريا أمر سابق لأوانه لكنني آمل بأنه في حال التوصل إلى أساس مشترك - ولدي اعتقاد بأننا سنتوصل إلى ذلك في الأيام القليلة القادمة -  فيمكننا القول إن عملنا المشترك مع الولايات المتحدة في مكافحة المنظمات الإرهابية بما فيها تلك الموجودة في سوريا سيكون قد تحسن وتكثّف بشكل كبير. 

ونقلت وكالة تاس التابعة للحكومة في وقت لاحق بأن هناك احتمالاً بإجراء اجتماع بين وزيري خارجية البلدين في الأيام القادمة، لكن لا تزال هناك بعض النقاط العالقة التي تعرقل القضية منذ وقت طويل. 

فعلى الجانب الأول لم يتفق الطرفان بعد على المجموعات المتشددة التي سيستهدفها القتال في حال تم التنسيق عسكريا .. روسيا تقول إن العديد من مجموعات المعارضة خصوصا في شمال غرب سوريا تعمل مع مجموعات إسلامية من مثل المجموعة التي كانت تعرف باسم جبهة النصرة، والتي تعتبر موالية للقاعدة. 

وعلى الجانب الآخر فإن الولايات المتحدة تقول إن العديد من هذه المجموعات تم تفحصها من قبل أمريكا وتم دعمها من قبل واشنطن سابقا، لذا يجب على الروس عدم استهداف هذه الفئات. 

هذا بالإضافة إلى قضية أعداد الضحايا المدنيين كما تقول الولايات المتحدة التي تتسبب بها الغارات الروسية، وفي حال تنفيذ وقف لإطلاق النار فإن إحدى النقاط العالقة الرئيسية هي وصول المساعدات الإنسانية إلى حلب، التي تقبع مجدداً تحت الحصار منذ الأحد من قبل قوات النظام السوري .. وقالت روسيا إنها مستعدة لتوفير ممرات إنسانية إلى المدينة تحت ظروف محددة لكن الولايات المتحدة ترى أنه من الصعب تنفيذ ذلك في الوقت الحالي. 

لذا فإن الجانبين أشارا إلى أنهما يريدان الاستمرار في البحث عن حل للأزمة وخصوصاً أوباما، الذي قال إن الشعب السوري يعاني أكثر من أي وقت مضى خلال الأزمة والسورية ومن الإلزامي لكلا الطرفين محاولة التوصل إلى اتفاق ما.