هل تتوصل روسيا وأمريكا لأساس مشترك في سوريا؟

هل تتوصل روسيا وأمريكا لأساس مشترك في سوريا؟

الحرب السورية
آخر تحديث الأحد, 25 سبتمبر/ايلول 2016; 07:07 (GMT +0400).
1:53

فواز جرجس، رئيس قسم دراسات الشرق الأوسط في كلية لندن للاقتصاد، يتحدث إلى CNN عن العلاقة بين الولايات المتحدة وروسيا وأثرها على اتفاق وقف الأعمال العدائية في سوريا.

فواز جرجس: روسيا لديها اليد العليا عسكرياً في سوريا، هذا هو ميزان القوة هناك، لأن الولايات المتحدة لم تستثمر فعلاً الكثير من القدرات الاستراتيجية في سوريا.

ما نراه في سوريا في الثماني والأربعين ساعة الماضية هو استمرار لحرب ديمقراطية بطرق أخرى.

المذيعة: هذا يعني أن روسيا كان لها دائما اليد العليا، ما هو أمل الولايات المتحدة لإنجاز أي شيء في سوريا؟

فواز جرجس: هذا هو السؤال المهم، الولايات المتحدة كانت تحاول استخدام روسيا كبطاقة ضغط ضد الرئيس والحكومة السورية.

رغم أن أمريكا لا تمتلك أصولاً عسكرية في سوريا فإنها وبالأخص جون كيري كان يأمل بأن روسيا ستمارس الضغط على بشار الأسد.

لكن السؤال هو لم يجب على موسكو القيام بذلك؟ فروسيا تريد شيئا مقابل ذلك. نعرف أنه لا يوجد عمل تطوعي في العلاقات الدولية، روسيا تستخدم سوريا كبطاقة مساومة ضد الولايات المتحدة، فهي تريد تنازلات ليس في سوريا فقط وإنما في أوكرانيا والعقوبات المفروضة عليها وما إلى ذلك.

ما يجب فهمه، وهذا ما أظنه وقد أكون مخطئا، ستعود واشنطن وموسكو إلى طاولة المفاوضات، فلا يوجد خيار آخر قابل للتطبيق، فكلا منهما لديه مصالح في سوريا وهذا النزاع قد يخرج عن السيطرة.

الأمر يحدث فعلاً، فهناك حروب بالوكالة وإرهاباً دولياً وأزمة اللاجئين، لذا ما نراه في سوريا الآن هو أن روسيا والجيش السوري يبعثان برسائل إلى الولايات المتحدة خصوصاً.

السؤال هو ما هي الخيارات وأنواعها التي تمتلكها أمريكا؟ لا أعتقد أن هناك الكثير منها في الوقت الحالي.