كيف يهرب العراقيون من داعش قبل معركة الحويجة؟

كيف يهرب العراقيون من داعش قبل معركة الحويجة؟

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأحد, 09 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 09:13 (GMT +0400).
2:43

تستعد الحكومة العراقية إلى استعادة الحويجة، وهي آخر معقل يسيطر عليه داعش، قبل الوصول إلى الموصل. بينما يعاقب داعش المدنيين الذين يحاولون الهرب بالقتل، ولكننها مخاطرة يقبل الكثير من العراقيين على اتخاذها.

لقد ساروا لمدة 17 ساعة، وخلال الليل، للوصول إلى هذا التل، على حدود الأراضي التي يسيطر عليها الأكراد جنوبي مدينة كركوك.
يعطي ضابط قبلة للطفلة أمل ذات العشرة أعوام، وبعدها يقوم بالتفتيش الدقيق، ففي الكثير من الأحيان يقوم داعش بزرع انتحاريين بين صفوف المدنيين الفارين، فالكل هنا مشبوه.
قام محمود وزوجته وأطفاله الخمسة بالاختباء في قناة للري خلال الليل لتفادي اكتشافهم من قبل داعش.
بن ودمان: ”كل يوم يأتي الناس إلى هذه البقعة هربا من داعش، لكن الرحلة خطيرة جدا على طول الطريق، حيث يوجد أشخاص انتحاريون وعبوات ناسفة، ووفقا للجنود هنا فقد قتل تسعة أشخاص خلال الشهر الماضي في محاولات للوصول لهذا المكان”.
إنها رحلة مرعبة ولكنها تستحق كل المخاطرة من أجل الفرار من تنظيم داعش.
اعتقل بشير سابقا من قبل عناصر داعش.
الطعام باهظ الثمن ونادر الوجود أما الخدمات الطبية والتعليم غير موجودة.
يقومون هنا بتقديم القليل من الطعام والماء والقليل من الراحة، وبعدها استجواب، إذ يقوم ضباط الاستخبارات بالتحقق من أسماء الأشخاص للتأكد إذا ما كانت موجودة في لائحة بيانات داعش أو المتعاطفين مع التنظيم، وبعد ذلك يتم إرسالهم بشاحنات للمخيمات.
بن ودمان: "هذه المجموعة هي مجرد نقطة في بحر عندما يتعلق الأمر بمئات الآلاف من الأشخاص الذين يتوقع فرارهم بينما يتم يستمر الهجوم على داعش".