مراهق عراقي يتحدى "داعش" بنحت نسخ من تماثيل حطمها التنظيم

مراهق يتحدى "داعش" بنحت تماثيل حطمها التنظيم

الشرق الأوسط
آخر تحديث الخميس, 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2016; 06:18 (GMT +0400).
0:51

أخذ مراهق الآشوري نينوس ثابت (17 عاما) على عاتقه محاربة تنظيم "داعش" عبر نحت نسخ طينية للتماثيل الأثرية التي دمرها التنظيم أثناء دخوله الأماكن الأثرية في العراق.

هذا المراهق يستخدم الطين لمحاربة داعش
المراهق البالغ من العمر 17 عاما يقف في وجه داعش بعمل نسخ من منحوتات دمرت بيد الجماعات المسلحة
في عام 2015، دمر داعش التماثيل الأثرية بمدينة نمرود في العراق والتي يعود تاريخها لحوالي 3 آلاف عام
والآن نينوس ثابت شمر عن ساعديه ليقوم بالتصدي لذلك
منذ عام مضى قام بنحت 18 تمثالا آشوريا وجدارية
كما أنه يقوم بتعليم ذلك للأطفال في ورشة عمله
وقال نينوس لـCNN: "لقد شنوا الحرب على الفن والحضارة، ولذلك قررت أن أحاربهم بالفن".