والدة أنيس العامري لـCNN: كان مدمنا للخمر قبل سفره وغادر تونس هربا من الفقر

والدة أنيس العامري: غادر تونس هربا من الفقر

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأحد, 25 ديسمبر/كانون الأول 2016; 02:02 (GMT +0400).
4:54

مقابلة مع السيدة التونسية نور الهدى، والدة أنيس العامري، المشتبه به في تنفيذ هجوم الدهس بشاحنة في سوق الكريسماس في برلين، والذي لقي مصرعه برصاص الشرطة الإيطالية في ميلان.

آخر مرة تحدثت فيها معه؟

يوم الجمعة 

بعد العملية؟

لا قبل ذلك بيومين أو ثلاثة أيام 

ماذا قال لك في المكالمة؟ 

يسأل عن أحوالنا وأحوال البلاد وجديدها فأخبرته أن الطقس ممطر وسألته عن الطقس في ألمانيا إن كان باردا وإن كانت هناك أمطار فأجابني مازحا لست فلاحا حتى تسأليني عن الأمطار ثم نفذ رصيده فقال بأنه سيتصل مرة أخرى لكنه لم يتصل ولم أسمع صوته منذ وقتها

لم تلاحظي أي تغير في كلامه أو غيره؟

يتحدث معي دائما ضاحكا مازحا في الهاتف، لم ألاحظ أي شيء 

كيف كان في طفولته؟

انقطع عن الدراسة مبكرا، كان يدمن شرب الخمر، يعزف، في كرّ وفر دائم مع الشرطة

هل كان عنيفا؟ 

لا عادي مثل كل الشباب، لم يكمل دراسته وأدمن على الكحول وفي أيام الثورة هاجر مع مجموعة إلى إيطاليا، لأنه صغير السن تم تدريسه وإيوائه هناك في إحدى المبيتات الجامعية الذي تم حرقه لاحقا فتم اتهامه بذلك وسجنه لمدة 4 سنوات، ولمدة 6 أشهر لم يتصل بي فقمنا بالاتصال بالقنصلية التونسية بإيطاليا لمعرفة أخباره حتى اتصل بنا بعد ذلك.

هل كان قريبا منك؟

نعم أكثر واحد من العائلة قريب مني، يتصل بي بصفة تكاد تكون يومية 

هل كان متدينا؟

لا بالعكس قلت لك أنه مدمن كحول ولم ينقطع عن ذلك حتى موعد ذهابه، هنا لا يوجد لديه أي ميول دينية، ذهب طفلا صغيرا في السن عمره 17، إذا حصل شيء يكون حصل هناك خارج البلاد.

هل حدثك مرة عن علاقاته، إذا كان في محيطه أشخاص متدينون أو أشاد بتنظيم داعش؟

لا أبدا لم يتحدث معي في هذا الموضوع، لم انتبه لأي تغير، قلت لك إذا حصل ميول تجاه هذه المجموعات أو انتماء يكون خارج البلاد، هو غادر البلاد هربا من الفقر والخصاصة من أجل العمل وامتلاك سيارة ومنزل وضمان مستقبله مثل أبناء جيله، هذا سبب ذهابه، فأنا ووالده لدينا إعاقة، أنا في العين وأبوه لديه إعاقة في يده.

كل ما أطلبه من السلطات التونسية والسلطات الألمانية كشف الحقيقة، اشتبهوا فيه وقتلوه حتى تموت معه الحقيقة، لماذا الحادثة حصلت في ألمانيا وهو يموت في إيطاليا؟، مشتبه فيه نعم لكن كان يجب الإمساك به والتحري معه حتى يكشف على المجموعة التي وراءه وعلى كل المعلومات وكامل الحقيقة لا قتله، أريد معرفة الحقيقة إنني أم ومجروحة وأطلب كذلك أن يأتوا لي بابني أم أنني سأذهب بنفسي هناك 

هناك أخبار تفيد أنه السنة الماضية حاول الانضمام إلى داعش؟

لا كله كذب وهذا كلام غير صحيح، لديه قضية في محكمة تونس ومحكوم ب 5 سنوات بتهمة السرقة ووكلت له محامي لهذا الغرض لأنه كانت لديه نية العودة إلى البلاد

ماذا تريدين أن تقولي للضحايا الذين ماتوا في هجوم برلين؟

ربي يصبرهم ونقدم لهم التعزية.