بعد علاجها من سرطان الثدي اختارت عدم الترميم

بعد علاجها من سرطان الثدي اختارت عدم الترميم

صحة وحياة
نُشر يوم الخميس, 30 يونيو/حزيران 2016; 02:03 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 07:29 (GMT +0400).
2:31

"حين قال لي الطبيب يؤسفني أن أخبرك أنك مصابة بسرطان الثدي، أصبت بالجمود."

لمشاهدة الفيديو الأصلي اضغط هنا.

قلت لنفسي فيما كنت أتوجه إلى غرفة تبديل الملابس: ميلاني، حين كان لديك ثديان، لم تكوني محتشمة، لم تكوني لتغطي جسمك من الأعلى لدرجة كبيرة، وهذا ما ستفعلينه، الآن.

ميلاني تيستا، ناشطة في مجال سرطان الثدي:

حين قال لي الطبيب يؤسفني أن أخبرك أنك مصابة بسرطان الثدي، أصبت بالجمود.

قالوا أنه علي أن أخضع لعملية استئصال ثديي الأيمن، وعرفت منذ البداية أنني لم أكن مهتمة بالترميم. وكان التناسق مهماً بالنسبة إلي كفرد، فإما ثدياي أو لا شيء.

كان شراء بذلة السباحة أمراً صعباً، فلدي 17 إنشاً من الندوب على صدري، وجلدي لا يتحرك كما كان يفعل من قبل ويحتاج للتمرين. والتمرين في الماء يناسبني أكثر من أي تمرين آخر.

حين اتخذت هذا القرار قلت لنفسي، تقبلي ذلك برضا، وعيشيه بكامله.

وقفت كنموذج لمشاريع مختلفة، مثل the grace project، وعرضت الملابس الداخلية. وهذه المشاريع كانت رائعة بالنسبة لي، كانت شكلاً من أشكال قدرتي على رؤية نفسي. فأنا لا أعرَّف من خلال ثديي، أو عدم وجودهما، والعرض المرئي لهذا النوع من الأجساد مهم جداً كي لا تشعر أي امرأة أنها بحاجة إلى الإختباء.