طائرة “سولار إمبلس 2” تنهي رحلتها التاريخية حول العالم

طائرة “سولار إمبلس 2” تنهي رحلتها التاريخية حول العالم

اعمل وابتكر
آخر تحديث الثلاثاء, 26 يوليو/تموز 2016; 05:34 (GMT +0400).
1:40

هبطت الطائرة التي تعمل بالطاقة الشمسية في أبوظبي، لتنهي أول رحلة من حول العالم دون استخدام أي قطرة من البترول.

وأخيراً انتهت رحلة طائرة سولار إمبلس 2” الطويلة.. وبدأ تاريخ جديد في مجال الطيران. هبطت الطائرة التي تعمل بالطاقة الشمسية في أبوظبي، لتنهي أول رحلة من حول العالم دون استخدام أي قطرة من البترول.

شاهد أيضاً: هذا ما سيحل بعالمنا إن لم نحل مشاكل الطاقة خلال القرن الحالي

إنها قصة إصرار مستكشفين معاصرين استخدمو تقنيات لتحقيق أمر لم يحدث من قبل.

قد يعجبك أيضاً: أول رحلة جوية أفريقية لطائرة تعمل على... التبغ!

بيرتراند بيكارد (طيار بطائرة سولار إمبلس 2): أنا لست منهكاً.. أنا سعيد جداً.

وزن الطائرة الخفيف يعادل وزن شاحنة SUV. وبالكاد تكفي لطيار واحد.

الخطة الأصلية كانت تتمثل في عبور العالم بخمسة أشهر. لكن الأمر استغرق 17 شهراً. إذ تسببت الأحوال الجوية السيئة بتأخير الطائرة وإلحاق الضرر بها.

مرت ليالٍ طويلة تبث الشعور بالوحدة.. إذ استمرت احدى الرحلات لـ117 ساعة، وحطمت الرقم القياسي لأطول رحلة فردية.

أندريه بورشبرغ (طيار بطائرة سولار إمبلس 2): كانت هناك مصاعب، لكنها أفضل طريقة للمضي قدماً.

وفي ظل كل الصعاب، تعتبر الرحلة ناجحة. ولذا، هل ستغير سولار إمبلس طريقة السفر الاعتيادية؟ على الأرجح لن يحصل ذلك في الوقت القريب. لكن بالنسبة لفريق سولار إمبلس 2”، لم يكن الهدف تغيير مجال الطيران التجاري.

بل كان الهدف قطع 35 ألف كيلومتر من الاستكشاف والخيال.. إنها فرصة لتسليط الضوء على الطاقة المتجددة كبديل من أجل المستقبل.. ولإثبات أن بإمكان طائرة تستمد طاقتها من الشمس عبور العالم.