ما هي المادة السوداء؟ وكيف ستغير من نظرتنا إلى الكون؟

ما هي المادة السوداء؟ وكيف ستغير من نظرتنا إلى الكون؟

اعمل وابتكر
نُشر يوم السبت, 30 يوليو/تموز 2016; 05:47 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 09:18 (GMT +0400).
1:40

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- يعد المركز الأوروبي للأبحاث النووية مأوى لمسرّع جسيمات ضخم، ويوماً بعد يوم يحاول الباحثون فيه العثور على أسرارا وجودنا في هذا الكون، إليكم آخر الاكتشافات.

إن التجارب المنفّذة داخل مسرّع الجسيمات الهيدروجينية العملاق تولد أحجاماً ضخمة من البيانات تصطف الخوادم هنا.. صفاً بعد الآخر لتنتقل البيانات المفيدة إلى أرشيف خاص يحتوي على مائة بيتا بايت أي ما يساوي سبعمائة عام من الفيديوهات المسجلة بتقنية HD، الكثير من التجارب يتم نقلها عبر العالم، بفضل "شبكة الاتصالات العالمية" التي طورها العالم البريطاني تيم بيرنرز لي

تابع بالفيديو.. ناسا ترصد انفجارات هائلة على سطح الشمس

في مركز أبحاث "CERN" يبحث العلماء دوماً وبحماس عن أسباب وجودنا في هذا الكون، وهنا يأتي بحثهم عن وجود ذرة جديدة، ذرة يمكنها أن تغيّر من كيفية فهمنا لكل شيء، والتي تسمى بـ "المادة السوداء"
نحن نرى بأن الكون يحتوي على مادة جديدة والتي تختلف جذرياً بصفاتها عن المواد التي نعرفها، ولكنها لا تتصرف كالمواد الأخرى، إنها جسيمات تتصف بعكس الجاذبية، وما اكتشفناه وجود مادة تنفّر الجاذبية، والتي تعمل على دفع الكون، وهذا يعد اكتشافاً مذهلاً غير من مفاهيمنا الأساسية في قوانين الفيزياء،

تعرف معنا إلى.. مما تكونت وجبة الطعام على متن "سولار إمبلس"؟ وما الذي منعها من التلف طوال الرحلة حول العالم؟

بول كوليير، مدير قسم "Beams" في مركز "CERN" للأبحاث: هذا يعتبر بمثابة فتح باب لم نعتبره موجوداً من قبل..
هل يمكن أن توضح أكثر؟

تابع أيضا.. هل سيصنع البشر شمساً على سطح الأرض؟

بول كوليير، مدير قسم "Beams" في مركز "CERN" للأبحاث: كما أقول دئماً المعرفة التي نملكها حالياً تساوي أربعة في المائة من حجم الكون وانظر ما فعلناه بهذه النسبة، هنالك ستة وتسعون في المائة من المعرفة حول الكون نجهلها كلياً، من يعلم ما الذي سنعثر عليه؟