البحرين أول دولة توضع في مياهها الشعاب المرجانية المطبوعة بتقنية 3D

أول شعاب مرجانية مطبوعة بتقنية 3D في البحرين

اعمل وابتكر
آخر تحديث الثلاثاء, 23 اغسطس/آب 2016; 11:50 (GMT +0400).
1:33

هل تنقذ الطباعة ثلاثية الأبعاد الشعاب المرجانية؟

يشهد العالم أضخم موجة تبييض للشعب المرجانية، وفقا للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي. يُقدر اختفاء 50 في المائة من الشعاب المرجانية في العالم خلال فترة 30 سنة الماضية. هذا أول شعب مرجاني صُنع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد. يستخدم مجموعة من الخبراء هذه التقنية لاستبدال الشعاب المرجانية المدمّرة.

قد يعجبك أيضاً: هل تعرف ما هي "الهندسة السائلة" لبناء المنازل من المياه؟

ديفد لينون، مساعد مؤسس في شركة "Reef Design Lab": "استخدمنا تقنيات التشكيل التقليدية باستخدام قوالب الإسمنت أو قوالب الألياف الزجاجية والرمل، ولكننا عجزنا عن التوصل إلى التنوّع الذي تمتاز به الشعاب المرجانية الطبيعية.. بينما تسمح الطباعة ثلاثية الأبعاد بالتوصل إلى مدى متنوع من الأشكال العضوية والشبيهة بالشكل الطبيعي.. نعمل على التصميم ثلاثي الأبعاد وقد تستغرق عمليات الطباعة بضع ساعات أو أكثر، وفقاً لحجم الوحدة.. وعوضا عن استخدام البلاستيك للبناء، نستخدم الرمل، وهو من المواد الأكثر قرباً للطبيعة. سيحدث هذا ثورة، إنه بالتأكيد الطريق إلى المستقبل.

شاهد أيضاً: هذه التقنية تساعد على إنتاج الطعام بضعف كمياته!

ونُشرت أول مجموعة من الشعاب المرجانية المطبوعة في البحرين في عام 2012. وتأمل الشركة في المستقبل ببناء طابعة تستطيع العمل تحت الماء. وستعمل تلك الطابعة على الطاقة الناتجة عن إعادة تدوير البلاستيك الموجود في المحيطات. وستنتقل الطابعة من جزيرة لأخرى لبناء الشعاب.

ديفد لينون: ”علينا تعلم البناء بطريقة تتماشى مع البيئة بشكل أفضل وأكثر استدامة وانسجاماً مع الطبيعة. وتساعدنا الطباعة ثلاثية الأبعاد على الاقتراب من هذا الهدف."