ميكروبيوم لشفاء النبات.. هل سينتهي زمن المبيدات الحشرية؟

هل ينتهي زمن المبيدات الحشرية قريباً؟

اعمل وابتكر
آخر تحديث الثلاثاء, 30 اغسطس/آب 2016; 09:48 (GMT +0400).
3:31

لعقود خلت، ساهم التطور الزراعي بالحفاظ على الإمدادات الغذائية متناسبة مع التزايد السكاني، ولكن بأي ثمن؟

دايفيد بيري، مدير تنفيذي، انديغو:

"كيف سنتمكن من إطعام ما يقدر ب10 مليارات شخص عام 2050؟ لنتمكن من ذلك علينا زيادة قدرتنا الإنتاجية الحالية بحوالي 70%."

راي ريلاي، انديغو:

القدرة على تحقيق ذلك بمعدلاتنا الحالية لتحسين الانتاجية ليست متوافرة، لذلك علينا البحث عن أساليب جديدة، وأن نقوم بذلك بطريقة تكون مستدامة."

لعقود خلت، ساهم التطور الزراعي بالحفاظ على الإمدادات الغذائية متناسبة مع التزايد السكاني، ولكن بأي ثمن؟

دايفيد بيري :

"التقنيات التي أدت إلى تحسين الإنتاج الذي شهدناه في مجال الزراعة، هي أشياء كالمواد الكيميائية الزراعية، الأسمدة الكيميائية، كلها أشياء يمكن القول إنها ليست جيدة بالنسبة إلينا وإلى كوكبنا."

ماذا لو كانت هناك طريقة أفضل.

تحاول شركة ناشئة اسمها انديغو ايجاد أساليب أكثر انتاجية وأكثر طبيعية لإنتاج المحاصيل من دون المواد الكيميائية الزراعية، وهي طريقة قد تشكل ثورة في هذا القطاع.

دايفيد بيري :

نحاول حل هذه المشكلة  من خلال إعطاء النباتات ميكروبيومات طبيعية، ميكروبات تطورت عبر آلاف السنين لتحسين صحة النباتات."

ما هو الميكروبيوم بالتحديد؟

عند الإنسان الميكروبيوم هو مجموعة من البكتيريا، بما فيها تلك الموجودة بشكل طبيعي في وعلى أجسامنا. البكتيريا السيئة، ولكن أيضاً البكتيريا الجيدة التي تساعد في وظائف مهمة كالهضم والتكاثر.

جيوفري فون مالتزان، من مؤسسي انديغو:

"أساس ما نقوم به في انديغو، هو إدراك أن هذا المفهوم نفسه موجود في النباتات."

هذه الميكروبات المفيدة نفسها تعيش في وعلى النباتات، ولكنها لم تكن مفهومة جيداً حتى فترة قريبة، ولكن التقنيات السريعة التطور كالتسلسل الجيني، سمحت للعلماء بإدراك القدرة الكاملة للميكروبيوم النباتي.

جيوفري فون مالتزان:

يشبه ذلك اكتشاف عضو جديد كامل داخل النباتات، وأصبحت لدينا الأداة الآن لنكتشف ما الذي يفعله.

دايفيد بيري :

"عملنا على مستوى عال هو بسيط نسبياً، تحديد ما هي هذه الميكروبات المفيدة، إعادة إضافتها إلى النبتة للحصول على نبتة أكثر صحة."

جيوفري فون مالتزان:

"تبين أن إضافة الميكروبات الطبيعية كطبقة بذور بسيطة إلى البذور، تساعد على تحمل ضغط الماء وإجهاد الجفاف وإجهاد الحرارة والملح والبرودة، وعلى حماية المحاصيل من مجموعة كبيرة من الحشرات والطفيليات."

بحسب انديغو فإن الميكروبيوم قد يكون الباب للحصول على محاصيل طبيعية هائلة.

دايفيد بيري :

"لقد أجرينا اختبارات في مختلف أنواع الظروف، ونحن نرى باستمرار فائدة تفوق ال 10 % بالنسبة للمحاصيل. والزيادة بنسبة 10% تشكل قفزة عقد كامل إلى الأمام فيما يختص بالإنتاجية."

تعالج منتجات انديغو الأولى مشكلة نقص المياه.

جيوفري فون مالتزان:

"90% من المحاصيل الأربعة الأولى لدينا في الولايات المتحدة  ليست مروية، وعلى أساس سنوي فإن مردود هذه المحاصيل قد يكون أقل بخمسين بالمئة مما لو كانت مروية."

وارنفاع بنسبة 50% في الانتاج سيزيد بشكل كبير قدرتنا على تأمين المواد الغذائية للأرض،

دايفيد بيري :

التطورات التي أصبحت لدينا الآن هي بغاية الأهمية، فمن دونها لم يكن ليكون في وسعنا إطعام المليار العاشر من البشر، يمكننا الآن أن نكون أفضل. وأنا أعتقد أن مستقبل الزراعة سينظر إلى الوراء ويرى كيف كنا نضع المبيدات على مئات ملايين الفدادين ويشكر الله أن البشر بات بإمكانهم الإقلاع عن ذلك الآن."