العثور على مسبار فضائي فُقد منذ عامين وسط الظلام على سطح مذنب

العثور على مسبار فضائي وسط الظلام على مذنب

تكنولوجيا
آخر تحديث الأربعاء, 07 سبتمبر/ايلول 2016; 05:39 (GMT +0400).
1:04

خلال أقل من شهر على بدء مهمته، تمكن المسبار رشيد من تحديد مكان فيله بعد أن اعتقد العلماء أن المسبار فقد الى الأبد.

التقطت كاميرات بمركبة الفضاء رشيد "روزيتا" التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية صوراً للمسبار الفضائي فيله الذي هبط على مذنب قبل عامين، بعد أن استنفذ طاقة بطاريته التي تستقي طاقتها من الشمس.

العثور على المسبار الفضائي فيله على سطح مذنب

خلال أقل من شهر على بدء مهمته، تمكن المسبار رشيد من تحديد مكان فيله بعد أن اعتقد العلماء أن المسبار فقد الى الأبد.

فيله كان عالقاً بين الصخور على المذنب 67 بي/تشوريوموف-غيراسيمينكو.

في نوفمبر من العام 2014 هبط المسبار فيله على سطح المذنب المتجمد

العلماء قاموا بتنفيذ أكثر من ستين ساعة من الأبحاث باستخدام المسبار

لكن بعد ذلك استُنفدت طاقة بطارية فيله

بينما اقترب المذنب من الشمس في عام 2015 عاد المسبار الى العمل من جديد لفترة وجيزة

قبل أن يدخل في سبات عميق مرة أخرى

العلماء كانوا يخشون من أنهم لن يتمكنوا من معرفة مكان فيله مرة أخرى، حتى ظهرت هذه الصور

لا يوجد أمل بإعادة المسبار الى العمل مرة أخرى

لكن معرفة مكانه سيساعد العلماء في تحليل بياناته التي أرسلت في عام 2014

وكالة الفضاء الأوروبية تخطط للتخلص من المسبار رشيد على المذنب في الثلاثين من سبتمبر منهية بذلك رحلته التي استمرت لاثني عشر عاماً