أتحب الطيران؟ تعرف إلى "الصاروخ البشري" الجديد 

أتحب الطيران؟ تعرف إلى "الصاروخ البشري"

تكنولوجيا
آخر تحديث الأربعاء, 12 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 02:36 (GMT +0400).
1:02

“الحزمة الطائرة” التي تحول صاحبها إلى "صاروخ بشري". جربت حزمة بمحرك توربيني لأول مرة علناً عام 2015. 

جربت الشركة النموذج الأحدث، “JB-10” في أكتوبر/تشرين الأول عام 2016 في موناكو. 

استنتج من التجربة قدرة الحزمة الطائرة هذه على الطيران بسرعة 160 كيلومتر في الساعة والوصول إلى ارتفاع عشرة آلاف قدم. 

غرد مستخدمو تويتر عن تجربة الطيران هذه بإيجابية. 

هناك عدة أنواع من الحزم الطائرة التي ازدادت شعبيتها خلال السنوات الأخيرة. 

الحزم الطائرة المائية ازدادت شعبيتها بين السياح ومحبي التشويق. 

وهناك حزم أخرى، مثل الحزمة الخاصة بشركة “Martin Aircract Company” والتي تبيعها بما يقارب مئتي ألف دولار.