لماذا قضى هذا المنتخب الرياضي ليلة في الشارع بتونس؟

سوشيال ميديا
نشر
لماذا قضى هذا المنتخب الرياضي ليلة في الشارع بتونس؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي صورة لمنتخب زيمبابوي للرجبي وهو يفترش الأرض في الشارع وسط الحقائب، احتجاجا على المستوى السيء للفنادق التي تستضيفه في مدينة باجة التونسية.

وقدم اتحاد أفريقيا للرجبي، المنظم للبطولة، اعتذاره الشديد بالنيابة عن الاتحاد التونسي، واصفا ما حدث بـ"الأمر المؤسف"، ومؤكدا في الوقت ذاته أنه سيستضيف أعضاء منتخب زيمبابوي في فنادق أفضل.

ولكن الأمر لم يتوقف هنا، إذ يبدو أن الاتحاد التونسي لم يكن راضيا عما حصل وبدر من نشر للصور، قائلا إن منتخب زيمبابوي بدأ بالشكوى منذ البداية، وجميع أفعاله لا تنم عن خلق رياضي.

وقال الاتحاد في بيان نشر الأربعاء إن "تونس كانت ولا زالت بلد الكرم والضيافة."

وأضاف البيان: "بعد دعوة الغداء التي استضافها الاتحاد التونسي لجميع ضيوفه، توجه منتخب زيمبابوي في حافلة مكيفة إلى مدينة باجة. ووصلوا إلى الفندق الساعة الثامنة مساء، وكانوا على وشك تناول العشاء، وحينها لم تكن هناك أي مشكلة."

وتابع البيان بالقول: "الساعة 11:00 مساء، عبر مدير الفريق عن امتعاضه بسبب ما وصفه بوضع الحمامات في إحدى الغرف، وعدم وجود بركة للسباحة، وبطء شبكة الإنترنت، وقرر ترك الفندق لهذه الأسباب مدعيا أنه غير مناسب."

وقال البيان: "حينها طلب المدير من جميع اللاعبين بجلب أمتعتهم، وترك الفندق، وقضاء تلك الليلة في الشارع."

وبالنظر إلى جودة الفندق الذي نزل فيه الفريق، فهو لم يحصل على أكثر من نجمة ونصف في مقياس موقع TripAdvisor، كما أن العديد من نزلائه اشتكوا من مستوى الخدمة السيئة فيه، وخطورة المكوث ليلابداخله.

ولكن يبدو أن التجربة السيئة لمنتخب زيمبابوي لم تبدأ من الفندق، فقد اشتكى الفريق أيضا من المعاملة السيئة داخل المطار، إذ تم حجزهم وتأخير خروجهم من المطار لمدة ست ساعات.

غير أن الاتحاد التونسي للرجبي قال إن منتخب زيمبابوي تأخر بسبب عدم إصداره تأشيرة دخول لأعضائه قبل السفر، رغم علمهم بذلك.

نشر