ناجية من مرض فقدان الشهية: "هكذا أنقذ السيرك حياتي"

ناجية من مرض فقدان الشهية: هكذا أنقذ السيرك حياتي

صحة وحياة
نُشر يوم يوم الاثنين, 13 يونيو/حزيران 2016; 04:09 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 12:09 (GMT +0400).
3:02

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- مرض فقدان الشهية يعد مشكلة تواجه الكثير من الأشخاص، وبالنسبة لهذه الراقصة كايلا دايكس فإنها لم تدرك بأن هنالك مشكلة ما، حتى تسلقت على حبل لتعلم الفنون الأدائية في السيرك.

"أصبحتُ نحيفة وبدأتُ بتغطية تلك النحافة الشديدة بالثياب الواسعة، وكل ما يمكنه تغطية جسدي النحيل، كانت لدي ألعاب ذهنية، أتحدى فيها نفسي بالمدة التي أستطيع المكوث فيها دون تناول الطعام. كنت سأواظب على إجبار نفسي على الشعور بالجوع إلى الآن لولا اكتشافي لفنون السيرك".

شاهد الفيديو الأصلي هنا

"إسمي كايلا دايكس وأنا محترفة بفن الرقص بالهواء وناجية من مرض فقدان الشهية. كنت ألعب الجمباز لكن خلال فترة مراهقتي أصبت بفقدان الشهية. وعندما بلغت العشرين وصلت إلى أدنى مراحلي الجسدية، وزني بلغ حينها 40 كيلوغراماً، عندها اكتشفت فنون السيرك الأدائية، الأمر الذي غير حياتي نحو الأفضل".

قد يعجبك أيضاً: ما هو "الجوع العاطفي" وكيف تتخلص منه؟

"هذا التغير استمر 8 سنوات لأنتقل من تلك الحالة إلى هنا. مرض فقدان الشهية لا يختفي على الإطلاق، لكنك تتعلم كيفية السيطرة على هذه الأفكار التي تنتابك. في كل مرة أنظر فيها إلى المرآة ولا أرى فيها عضلاتي أشعر بأني صغيرة الحجم، وفوراً أخبر نفسي، توقفي عن ذلك.. فيمكنك تسلق 200 قدم بقوة.. لم أكن أعلم بأول يوم لي بأن هذا الفن سيصبح مهنتي المستقبلية".

شاهد أيضاً: كيف تمردت هذه الفنانة على التصرفات "القاسية" لخبراء الولادة في غرفة العمليات؟

"في ذلك الوقت كنت أسلق المعكرونة، وكان يجب علي بأن أنادي زوجي لكي يعمد إلى تصفية المعكرونة في المصفاة، لأني وببساطة لم أكن أملك القوة لحمل القدر، وأذكر تساؤلي.. ما هو العيب فيكِ؟  وأحد المدربين نظر إلي وقال: "يجب أن تأكلي".. أحببت هذه الفنون لدرجة دفعتني لتناول الطعام وبناء عضلاتي حتى أبقى في الهواء وأستمتع مع رفاقي بالصف".