رافعة الأثقال الإماراتية آمنة الحداد: كانوا يقولون إن مكاني المطبخ.. والحواجز مجرد فرص

آمنة الحداد: رفع الأثقال جعلني أقوى

رياضة
آخر تحديث الخميس, 04 اغسطس/آب 2016; 05:18 (GMT +0400).
1:47

حاملة أثقال إماراتية تمكن المرأة العربية.

"تلقيت الكثير من التعليقات السلبية من الناس، يقولون أشياء مثل: لا يجدر بك أن تحملي أثقالاً هذا سيء بالنسبة لك، أو مكانك هو المطبخ."

حاملة أثقال إماراتية تمكن المرأة العربية.

"بدأت برفع الأثقال قبل أربع سنوات وكان شيئاً وقعت في حبه فعلاً."

"من الرائع أن أشعر بالقوة وبأنني أفعل ما أريد فعله."

"فعل هذا صعب بالنسبة لي ولثقافة مجتمعي، من غير العادي أن تشارك فتاة في مسابقات لرفع الأثقال."

هناك سبع فتيات فقط تتسابقن في رفع الأثقال من الإمارات.

"تلقيت الكثير من الرفض، إنها حقيقة نتعامل معها كنساء في العالم العربي وكرياضيات."

"كنت أتضايق من تعليقاتهم لكن هذا لم يجعلني أعيد التفكير بما أفعله."

"أحب أن تكون لدي أحلام كبيرة، وأنا لا أرى الحواجز، إنها مجرد فرص."

في شهر يونيو، حصل فريقها على مكان في الألعاب الأولمبية. 

"استيقظت في ذلك اليوم ورأيت الخبر ولم أصدق أن ذلك كان يحدث."

بتحديد الأعداد، كانت تستطيع امرأة واحدة فقط المشاركة في الألعاب.

"عندما بدأت باللعب كان الأمر يتعلق بالقوة الجسدية فقط. لكن كلما تطورت، أدركت أن القوة تعني أكثر بكثير من ذلك. إنها روحانية وتفكيرية وتشمل ردود الفعل."

تشجع آمنة النساء الأخريات على رفع الأثقال.. وليس فقط كهواية.

"هناك شيء ما في رفع الأثقال جعلني أقوى. وجعلني أدرك أنني أفعل شيئاً كبيراً كامرأة في العالم العربي".