الرجل الحديدي.. طلقة أفقدته نظره لكنها لم تمنعه من ممارسة ما يعجز عنه الكثير من الأصحاء

رجل حديدي.. فقد نظره بطلقة ويواصل التحدي

رياضة
آخر تحديث الأربعاء, 05 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 07:47 (GMT +0400).
1:28

مايكل سومسان هو عسكري أمريكي سابق، انتقل من لاوس إلى الولايات المتحدة عندما كان في الخامسة من العمر.

مايكل سومسان: كل من ترعرع في هاواي يعرف عن “كونا” و “الرجل الحديدي.”
 
رياضي كفيف يعود للوطن للمشاركة في “الرجل الحديدي.”
 
مايكل سومسان هو عسكري أمريكي سابق.
 
انتقل من لاوس إلى الولايات المتحدة عندما كان في الخامسة من العمر.
 
في 1995، تعرض سومسان لطلقة في الرأس أثناء معركة، ما تركه كفيفاً بشكل تام.
 
لكن ذلك لم يمنعه من المشاركة في ماراثون السباق الثلاثي.
 
مايكل سومسان: “لطالما كنت معجباً بسباق الرجل الحديدي.”
 
سومسان كان واحداً من بين خمسة رياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين تم اختيارهم لسباق هذا العام.
 
مايكل سومسان: “الأمر يعيدني تقريباً إلى ما كنت عليه عندما كنت أصغر سناً، عندما كنت أنظر إلى سباق الرجل الحديدي وأشاهد الرياضيين يشاركون فيه، والآن أنا هنا أشارك أيضاً. لذا فإن ذلك يعيدني إلى ذكرياتي عن هاواي وعائلتي هناك بالطبع. عندما أصبت أول مرة، أعلم أنهم لم يعرفوا ما الذي يجب فعله. أنا لم أكن أعرف ما يجب فعله، كنت خائفاً من فعل أي شيء، ناهيك عن الرجل الحديدي. لذا فإن قيامي بالأمر.. لا أعرف كيف أصفه. إنه مشابه لتسلق جبل إيفرست.”
 
ويتنافس سومسان بجوار مرشد بجانبه، إذ تطوع 7 رياضيين لمساعدته في التمرين أثناء الاسبوع.
 
مايكل سومسان: “لا أعتقد أنني كنت سأصل إلى ما وصلت إليه لولا حصولي على أناس طيبين، أنا أتسابق من أجلهم أيضاً، ليس لي فقط، فنجاحي هو نجاح لهم أيضاً.”